البورصة تشهد صعودا ملحوظا بعد ذكرى التنحي

البورصة تشهد صعودا ملحوظا بعد ذكرى التنحي
البورصة

وكالات:

واصلت مؤشرات البورصة المصرية نشاطها في منتصف تعاملات الثلاثاء بدعم من المشتريات المحلية التي شكلت حائط صد لموجة البيع الأجنبي والعربي.

وعلى صعيد حركة المؤشرات القياسية، صعد مؤشر البورصة الرئيسي “ايجي اكس 30” الذي يضم اكبر 30 شركة مقيدة بنسبة 0.99 % ليصل إلى 5,750.80 نقطة.

وارتفع مؤشر “ايجي اكس 20” محدد الأوزان النسبية 1.10% من قيمته مسجلا 6,708.72 نقطة.

وكسب مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “إيجي إكس 70” 1.73 % إلى 492.78 نقطة.

واقتفى أثره مؤشر “ايجي إكس 100” الأوسع نطاقا ليصعد 1.39 % مسجلا 825.97 نقطة.

قال صلاح حيدر المحلل المالي أن مؤشرات البورصة المصرية ارتفعت بعد تراجعات جلسة الأمس مع عدم تصاعد أحداث في ذكري التنحي أمس بشكل كبير وهو ما أدى إلى حالة من الهدؤء في التعاملات اليوم.

وأستطرد حيدر قائلا” إلا أن تعاملات الاجانب اليوم اتجهت إلى البيع مثل جلسة الأمس واتجهت المؤسسات المصرية إلى الشراء وقادت أسهم أوراسكوم للإعلام والاتصالات تداولات اليوم بقيم تداول وصلت في منتصف جلسة اليوم إلي 45 مليون جنية ويليها بالم هيلز بقيم تعاملات 35 مليون جنية في إجمالي قيم تعاملات السوق التي وصلت الي 275 مليون جنية.

وأوضح خبير أسواق المال أن السوق المصرية تحتاج إلى المزيد من الاستقرار في الجانبي السياسي أولا ثم الاقتصادي والذي سيكون نتيجة ضخ مزيد من الاسثتمارات الأجنبية في السوق المصري التي تتطلب الاستقرار أولا.

وبنهاية جلسة الاثنين، تعثرت حركة الأسهم المصرية في دعوات عدد من الحركات السياسية للتظاهر وذكرى تنحي الرئيس السابق حسني مبارك وسط ضعف شديد في أحجام التداول مما يعكس الحذر الاستثماري وقال خبير في مجال اسواق المال ان المتعاملين لجأوا للمضاربة على عدد من الاسهم كوسيلة لتحقيق أرباح.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *