مديرية أمن الاسكندرية تعلنها : لا لأخونة الداخلية

مديرية أمن الاسكندرية تعلنها : لا لأخونة الداخلية
وزير الداخلية الجديد

كتب- معتز راشد:

بدأ المئات من أمناء الشرطة بمديرية أمن الإسكندرية إضراب مفتوح عن العمل اليوم الثلاثاء وقاموا بالتظاهر أمام مبنى المديرية وأغلقوا أبوابها ومنعوا الدخول والخروج، للمطالبة بإبعادهم عن الصراع مع المواطنين.

حيث أغلق الأمناء أبواب أقسام الشرطة وأيضا قام أمناء شرطة إدارة النجدة والمطافئ والسجون للمشاركة فى التظاهرة، ولإعلان رفضهم الكامل لسياسات وزير الداخلية، والمطالبة بإقالته، ورفع أمناء الشرطة لافتات عليها (لا لأخونة الداخلية)، وأخرى عليها نريد أحمد جمال الدين وزير الداخلية الأسبق.

وقال محمد أحمد – أحد الأمناء المحتجين – إن تظاهرهم اليوم يأتي ضد السياسات الجديدة التي تتبعها الوزارة حاليا والتي بدأت تعود مرة أخرى إلى ذات ما كان يحدث في عهد النظام السابق، مشيرًا إلى أن الشرطة قد خسرت كثيرًا من شعبيتها ومصداقيتها بسبب هذه السياسات التي تقوم على الصدام والمواجهة مع الشعب لحماية نظام الحكم، مؤكدًا على أن ذلك يعرض الشرطة لخطر الانهيار وتكرار ما حدث في 28 يناير عام 2011.

وطالب الأمناء بضرورة إبعاد جهاز الشرطة عن الصراع السياسي والتزام الحياد وعدم إجبارهم على الصدام مع المتظاهرين أو المحتجين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *