أدمن آسف يا ريس: أين صفحة خالد سعيد من السحل وسفك الدماء فى الشوارع

أدمن آسف يا ريس: أين صفحة خالد سعيد من السحل وسفك الدماء فى الشوارع
bigpic_1360583121

كتبت-هبة الزغبى:

قال عاصم أبوالخير، أدمن صفحة “أنا آسف يا ريس”، أن ذكرى تنحى الرئيس السابق تحتم علينا إلقاء الضوء على الفوضى التي عمت البلاد منذ ذلك الحين وحتى الآن، خاصة بعد أن أصبح في الدولة مؤسسات ونظام حاكم جديد.

واشار فى حديثه الى  صفحة “كلنا خالد سعيد”، وقال إنه لم يعد لها وجود في الأحداث الجارية، ولم تعد تحمل الطابع الثوري الذي كانت تحمله منذ عامينواين موقفها من سفك الدماء والسحل والتعرية والانتهاكات التى تحدث كل يوم.

وطالب القائمون عليها بأن يفصحوا عن موقعهم الآن أين هم من كل الذين يتم سحلهم وسفك دمائهم برغم أنها صفحة قامت بثورة من أجل شخص فأين هي من باقي الضحايا.

وقال إن موقف الصفحة الحالي يعني أنها كانت تعمل على إسقاط النظام لمصلحة شخصية.. وإلا لماذا هي الآن لا تتكلم وتلتزم “الصمت” وقال: هي أمام ذلك ما يتم ارتكابه من جرائم صفحة “صامتة”.

صرح أننا رأينا في عهد النظام الحالي “اللي ماشوفناهوش” طوال 30 عاماً مضت ورأينا كلام  يخرج من أفواه حكومة رسمية، الأمر الذي لم نره ولم يكن يجرؤ أحد على قوله في حكومات العهد الفاسدالذي يسمونه كذلك عن “الرضاعة” ولبس “القطونيل”.

ووجه سؤالاً لثوار 25 يناير ومن يطلقون على أنفسهم “النخبة”– بحسب قوله: ماذا حققتم الآن.. هل الشرعية تبيح لكم الآن التفاوض مع من يسفك الدماء بعد أن رفضتم من قبل التفاوض مع “مبارك” بدعوى أن الدمّ أصبح بينكم وبينه، فأين أنتم الآن من الدماء التي تُسفك؟.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *