اقتحام استديوهات التليفزيون واستدعاء المتهمون

اقتحام استديوهات التليفزيون واستدعاء المتهمون
ماسبيرو

كتب – محمد لطفى :

أمرت نيابة بولاق أبو العلا، برئاسة المستشار محمد البديني، باستدعاء 8 إعلاميين من العاملين بمبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون لاتهامهم بإهدار المال العام، وقطع البث التليفزيوني لاستوديو27، وتعطيل العمل في إحدى حلقات البرنامج السابق “استديو 27″، ومنع الضيوف من دخول الاستوديو
يذكر أن القضية تم حفظها في القضية رقم 397 لسنة 2012 وتم فتحها من جديد.والمتهمين هم
علي أبو هميلة، مدير عام قناة النيل للدراما، وخالد العشري مخرج بالقناة الثالثة، وسمية الشناوي، كبير المراسلين بقطاع الأخبار، وهبة عز العرب مذيعة بالقناة الثالثة، وتامر جالهوم، مخرج بالقناة الثالثة، وعبد اللطيف أبو هميلة، مخرج بالقناة الثالثة، وعصام السعيد كبير المعدين بالتليفزيون، ومديحة الدسوقي، مدير عام قطاع الأخبار، وذلك للتحقيق معهم في اتهامهم بالتجمهر أمام استديوهات قطاع التليفزيون، وتعطيل العمل في أحد حلقات البرنامج السابق “استديو 27″، ومنع الضيوف من دخول الاستوديو، وإلغاء حلقة الهواء، ما يعتبر إهدارًا للمال العام للمطالبة بأحقيتهم في المساواة بمرتبات مذيعي القناة الأولى والثانية
وقالت هبة عز العربـ، المذيعة بالقناة الثالثة في برنامجها على الهواء إنهم فوجئوا بفتح هذه القضية مرة أخرى، والذي جاءت نتيجة تحرير محضر رسمي ضد عدد كبير من العاملين في ماسبيرو، من جانب كل من وزير الإعلام الأسبق، ورئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون السابق، ورئيس القناة الأولى السابق، بتحرير المحضر واتهامهم بتعطيل العمل بـ “استديو 27″، والتسبب في إلغاء حلقه البرنامج يومها
تم فتح تحقيق بالتليفزيون وتحويله للنيابة، وبعد ذلك تم إبلاغهم بحفظ التحقيقات، ولهذا كان قرار الاستدعاء الجديد، وفتح القضية مفاجأة لهم، هذا وأبلغهم المحامون أن من حق النائب العام إعادة تحريك أي دعوى أو قضية تم إغلاقها مسبقًا.
وأوضحت هبة أن القضية تم عملها بأسماء 8 أشخاص فقط في حين أن هذه الوقفة كان بها أكثر من 200 عامل من العاملين في قطاع التليفزيون

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *