نائب رئيس حزب العمل فى ندوة بالإسماعيلية

نائب رئيس حزب العمل فى ندوة بالإسماعيلية
3909882149

الإسماعيلية- مصطفى دياب:

أقامت أمانة حزب العمل بمدينة القصاصين ندوة تحت إشراف محمد عبد العظيم مؤسس حزب العمل بمركز التل الكبير، وقد حضر الندوة كلا من ” عبد الحميد بركات نائب رئيس الحزب وعضو مجلس الشورى، والمفكر الإسلامى الشيخ خالد الشريف القيادى بحزب العمل، وشريف بركات أمين الحزب بالإسماعيلية ” .

وأكد محمد عبد العظيم فى الكلمة الافتتاحية على ضرورة التكاتف والعمل من أجل مصر وليس من أجل أحزاب وما ينقضنا هو العمل الجاد وأشار فى كلمته أن الشباب يفتقد القدوة والقيادة وعلينا جميعا ان نهتم بالشباب لأنهم هم من سينهضوا بمصر .

وأضاف شريف بركات أمين حزب العمل بالاسماعيلية “الإخوان المسلمين ليسوا ملائكة ولديهم العديد من الأخطاء ونحن كحزب ننتقد اخطاء الاخوان والفساد الذى انتشر فى البلاد أكثر من جبهة الانقاذ الوطنى وذلك بسب أن جبهة الانقاذ تنتقد بسبب أهداف ومصالح خاصة وليس مصلحة الوطن ولا يمكن أن نرى المنكر والباطل ونصمت، وعلى الجميع أن يعرف ان امريكا وإسرائيل تمد العملاء بالأموال حتى تنتشر الفوضى فى جميع أنحاء البلاد .

بينما قال المفكر الاسلامى خالد الشريف القيادى بحزب العمل “ان السياسة جزء من الدين وأن الشعب المصرى متدين بطبيعيته والدليل على ذلك انه فى كل انتخابات يقوم بأختيار الاسلاميين وأشار إلى أن الشباب الذين يهتفون ليبرالية ليبرالية أن الفارق كبير بين الاسلامية والليبرالية” وتساءل قائلا “هل يوجد افضل من تطبيق الشريعة ؟؟ و قال إذا طبقت الشريعة فى مصر ستنطلق إلى الأمة العربية لأن مصر سيدة العالم الاسلامى” وأضاف أن “البرادعى، وحمدين صباحى، وعمرو موسى” لا يريدون الإسلام يريدون حياة شيطانية ونحن نريدها حياة ربانية”.

وأشار أن “حزب العمل هو حزب إسلامى هدفه تطبيق الشريعة و ان حزب العمل هو من علم المعارضة النظيفة لكل الحركات و الاحزاب المعارضة مثل ” حركة كفاية ، 6 ابريل ” .

و اكدا عبد الحميد بركات نائب رئيس الحزب و عضو مجلس الشورى ان مصر جربت من قبل النظام الاشتراكى و النظام الرأس مالى و لم تنهض بهما فلذلك علينا العودة الى الاسلام الذى ليس به اى اخطاء لانه منزل من السماء و ليس من صنع البشر ، و اضاف ان الخلاف الذى يتواجد الان فى مصر يتمثل الاسلاميين و جبهة الانقاذ الوطنى لانهم لا يريدون الاسلام بل يريدون فوضى عارمة لانهم يعلموا جيدا انهم لن يتم انتخابهم فى الانتخابات البرلمانية القادمة و لان شعبيتهم اقل من الاسلاميين و عليهم ان يأمنوا بالدموقراطية الحقيقية و ان يخوضوا الانتخابات القادمة و اذا استطاعوا الفوز سنقبل النتيجة و سنقف بجانبهم من أجل مصر ، اما عن المظاهرات التى انتشرت فى الفترة الماضية التى طالبت باسقاط الرئيس محمد مرسى فيقول على الجميع ان يصبر حتى نهاية المدة الرئاسية و اذا استطاع الرئيس محمد مرسى النهوض بمصر سننتخبوا مرة اخرى و اذا لم يفلح لن ننتخبوا و أستعدوا للانتخابات الرئاسية القادمة لاسقاط مرسى و عليكم عدم النداء باسقاطه الان لانه جاء عن طريق الصندوق ، و صرح ان الاحزاب الاسلامية تحتوى على العديد من فصائل و اننا جميعا نقف يد واحدة لان هدفنا واحد و هو تمكين الاسلام و تطبيق الشريعة الاسلامية ، و صرح ان حزب العمل يعترف بوجود قصور فى الحكومة و تواطؤ و لكننا لن ننقلب عليهم مثل جبهة الانقاذ بل سنقف بجانبهم و ضد من يحاول الانقلاب عليهم و لكن على الرئيس محمد مرسى الاعتراف بهذا القصور

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *