التخطي إلى المحتوى

 

 

 

القاهرة – د ب أ

 

تحت شعار “حرية الضحك” يطلق الفنان المصري الأمريكي روني خليل احتفالية كبداية لجولة فنية له في عدد من دول العالم احتفالاً بالثورة المصرية.

وقال خليل إن الاحتفالية تُعد الأولى له في مصر بعد قيام الثورة بعد الكثير من الحفلات التي قدمها في عدد من المدن المصرية قبلها ،معتبراً أن قيام الثورة وحده سمح له بتقديم عرض عن مرشحي الرئاسة وأنه لم يستطع خوض هذه التجربة في ظل النظام السابق الذي كان يعتبرالأمرتجاوزاً في حق الرئيس شخصياً ،رغم أن انتقاد الرئيس والسخرية من مواقفه أمرمعترف به في أنحاء العالم كجزء من الديمقراطية.

وأوضح الفنان الشاب المولود في أمريكا لأبوين مصريين أنه يقوم بدورالمرشح الرئاسي ،ويناقش الجمهور بالعربية والإنجليزية حول طموحاتهم وتطلعاتهم وأحلامهم والمتوقع من الرئيس القادم لمصر بعد الثورة بأسلوب لا يخلو من الطرافة والفكاهة والسخرية بمشاركة 7 فنانين مصريين هم بيتر ظريف وأدهم عبد السلام وأميرعزت ونهى كاتو ورامي برعي وثنائي “هاي أون بودايفات” حيث يقدمون موضوعات متباينة بينها مشكلات وقضايا مجتمعية واقتصادية وفنية وسياسية ويتجاذبون أطراف الحديث مع الجمهور الذي يمكنه التفاعل معهم طوال العرض.

وأضاف خليل أنه يقدم للمرة الأولى في مصرعرض “ستاند أب كوميدي” يظهرمرشحا لرئاسة الجمهورية ويعرض برنامجه وأفكاره لتطوير مصرعلى الجمهور بشكل مباشر ويتلقى منهم ردود الأفعال التلقائية ويجيب عليها بنفس التلقائية دون ترتيب مسبق.

وفيما يخص تحديد أعمار الجمهور بأكثر من 16 عاما قال إنه أمر ضروري لأن الأمر شائك ويتعلق بمرشح الرئاسة الذي لا يتاح في مصر المشاركة في اختياره إلا للبالغين ممن يحملون بطاقات هوية تمنح لمن جاوزالسادسة عشرة.

ويعد روني خليل مؤسس مهرجان كوميديا الشرق الأوسط في الولايات المتحدة الذي يمنح جائزة باسم “أخرق العام” لشخصية شهيرة لها علاقة بالعالم العربي أو منطقة الشرق الأوسط كما أنه يجهز حاليا لفيلم سينمائي مصري من بطولته.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *