اشتباكات بين المتظاهرين وموظفو مجمع التحرير بسبب اغلاق المجمع

اشتباكات بين المتظاهرين وموظفو مجمع التحرير بسبب اغلاق المجمع
مجمع التحرير

كتب – محمد لطفى :

– تجددت الاشتباكات في محيط ميدان التحرير، بوسط العاصمة المصرية القاهرة الأحد، بعد قيام العشرات من المعصمين في الميدان بإغلاق “مجمع التحرير” الحكومي، بالأسلاك الشائكة، في أولى الخطوات التصعيدية نحو “عصيان مدني”، دعت إليه بعض القوى السياسية المعارضة

وأفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط باندلاع مواجهات بين موظفي المجمع والمواطنين وبعض المتظاهرين، فيما رصدت تقارير صحفية “حالة من الهرج والفوضى في محيط المجمع، بسبب تجمهر المئات من المواطنين، محاولين إقناع المحتجين بفتح المجمع، وهو ما رفضه المحتجون تماماً

وأعلن المتظاهرون، بحسب ما أورد موقع “أخبار مصر”، التابع للتلفزيون الرسمي، إغلاق المجمع “لأجل غير مسمى”، وطلبوا من موظفي الهيئات الحكومية عدم الحضور إلى أماكن عملهم غداَ الاثنين، “حتى إشعار آخر

كما قام المتظاهرون بمنع وسائل الإعلام من تصوير إغلاق المجمع، وإجراء لقاءات مع الموظفين، بعد أن قاموا بإغلاق البوابة الرئيسية للمجمع بالأسلاك الشائكة والحواجز الحديدية

إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة عن حصيلة جديدة لضحايا الاشتباكات التي شهدتها محافظات مختلفة من مصر الجمعة، حيث قال المتحدث باسم الوزارة، أحمد عمر، إنه تم تسجيل حالة وفاة واحدة لشخص “مجهول” أمام قصر “الاتحادية” الرئاسي، بالإضافة إلى جرح 216 آخرين

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *