وبدات العمليات الفدائية بمالى ، والجنود الفرنسيين يصابوا بالذعر

وبدات العمليات الفدائية بمالى ، والجنود الفرنسيين يصابوا بالذعر
مالى1

المدار ووكالات :

اصابت العمليات الفدائية الاخيرة بمالى الجنود الفرنسيين بالذعر.

ويذكر انفجَّر أحد مقاتلي الجماعات الإسلامية في شمال مالي، نفسه اليوم، قرب تجمع لجنود الجيش المالي، الذي يقوم بعملية عسكرية في الشمال بمساعدة فرنسية

وقال العريف مامادو كيتا إن الرجل “وصل إلى مكاننا على دراجة نارية وكان من الطوارق، وحين اقتربنا منه فجر حزامه الناسف”، مشيرا إلى أنه قتل على الفور وأصيب عدد اخر جراء العملية

ويأتي الحادث الذي وقع في غاوو شمال شرقي مالي، غداة إعلان الناطق باسم حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا، تبني زرع ألغام وشن هجمات على مواكب عسكرية والقيام بعمليات استشهادية في تلك المنطقة

وقال الناطق أبو وليد الصحراوي إن “حركة التوحيد تقف وراء تفجير سيارتين للجيش المالي بين غاوو وهومبوري” (شمال) مؤكدا أن مجموعته “تمكنت من إيجاد منطقة نزاع جديدة وتنظيم هجمات ضد مواكب وتدبير استشهاديين

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *