اليوم.. ” جبهة الضمير ” فى مواجهة ” جبهة الانقاذ ” ، اقرا اسماء مؤسسى جبهة الضمير

اليوم.. ” جبهة الضمير ” فى مواجهة ” جبهة الانقاذ ” ، اقرا اسماء مؤسسى جبهة الضمير
محمد سليم العوا

كتب – محمد لطفى :

يدشن مجموعة من النشطاء السياسيين من مختلف الأحزاب السياسية والحركات الوطنية – اليوم السبت- جبهة جديدة تحمل اسم “الضمير” ..أبرز المشاركين فيها هم الدكتور محمد سليم العوا، والدكتور محمد البلتاجي، والدكتور حلمي الجزار، وعصام سلطان، والدكتور معتز بالله عبد الفتاح، والدكتور سيف عبد الفتاح، والدكتور محمد محسوب، والمهندس حاتم عزام، المهندس إبراهيم المعلم ، والدكتور ثروت بدوي، والدكتور أحمد كمال أبو المجد، والسفير إبراهيم يسري، والمستشار زكريا عبد العزيز، والمستشار وليد الشرابي، والدكتور جمال جبريل، والدكتور وائل قنديل، والدكتور رمضان بطيخ، والدكتور أيمن نور، ومحمد يوسف محمد يوسف، ونصر عبد السلام ، والدكتور محمد محي، والدكتور صفوت عبد الغني، والمهندس إيهاب شيحة، وعمرو عبد الهادي، والدكتور منار الشوربجي، والدكتور سمير عليش، والقس رفيق جريش، وسامح فوزي، وعزة سليمان، والدكتور محمد الجوادي، و الدكتور سلامه عبد الحميد

وقالت الجبهة في بيانها التأسيسي أن إنشاء الجبهة جاء في الوقت الذي تتقدم فيه رغبة الانتحار على إرادة الحياة، و في لحظة صارت معها لغة الدم و العنف تطغى على ما سواها من وسائل و أدوات للحوار و الصراع السياسي ، لتسعى الجبهة بكل السبل و الوسائل إلى محاولة إيقاف الاندفاع المحموم من عديد من الأطراف إلى الوصول بالصراع إلى حافة هاوية مخيفة إن سقطت فيها مصر فلن تخرج منها قبل سنوات و ربما عقود

وأضافت الجبهة في بيانها أن تلك الجبهة تسعى إلى تكوين جبهة مصرية تدافع عن حق المصريين في الحياة، و عن حق مصر الثورة في أن تخطو في طريق التقدم و التطور و كسر الطوق المفروض عليها كي تخرج من الضعف والفقر والتخلف والتبعية  التي فرضت عليها طويلا الى حيث الاستقلال والتحرر من كل تبعية واستغلال بما يهيئها لانطلاقة حضارية تحقق لكل مواطنيها الحرية والكرامة والعدالة

وبينت الجبهة أن تلك المجموعة من الشخصيات الوطنية أجتمعت على هدف واحد و هو الدفاع عن القيم العليا للثورة المصرية، و توفير البيئة السياسية و المجتمعية لتحقيقها و استكمالها ، بسواعد كل المصريين، وقالت الجبهة أنها تسعى لأن تكون ممثلة لكل ألوان الطيف السياسي و الثقافي و الاجتماعي في هذه المرحلة رافعة شعار رئيسي هو: (ضد الدم و ضد العنف)، منطلقة من أن دم المصري على أخيه المصري حرام.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *