أيمن نور: ليس لدى تحفظ على أى تيار دينى ..والقضاء لأبد أن يقوم بتطهير نفسه.. والمجلس العسكرى يقوم بتوجية الإعلام المصرى

أيمن نور: ليس لدى تحفظ على أى تيار دينى ..والقضاء لأبد أن يقوم بتطهير نفسه.. والمجلس العسكرى يقوم بتوجية الإعلام المصرى
6

الإسكندرية – مروة سعيد

طالب الدكتور أيمن نور المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية  من القضاء أن يقوم بتطهير نفسة من الفاسدين ،مشيرا إلى وجود فساد فى النيابة العامة والدليل على ذلك ما كان يتم معه من تحقيقات موجهة  قبل الثورة  (النيابة العامة عاوزة ثورة وأتمنى أن تكون من داخلها )،مؤكدا أن مازال هناك توجيهات  لبعض القضاة فى العدديد من القضايا ،ووجود بعض الأسماء المعروف موالتها للنظام السابق فى القضايا الكبرى تثير شكوك وغضب الشارع.

وأستنكر نور قيام المجلس العسكرى بتوجيه  الإعلام المصرى مشيرا أن الدليل على صحة كلامة  إعطاء المجلس أوامر للقناة الخامسة بعدم إستضافة أى مرشح لرئاسة الجمهورية ولدى أمر كتابى ينص على ذلك ،وقال  نور تعد ظاهرة المتحولون التى يشهدها الإعلام المصرى أسوء ظاهرة عبر الثورة وأنها  تعمل على بث روح النزاع والفرقة بين المواطنين.

وأعلن نور أن الغد يفكر جديا فى الإنضمام الى تحالف الإخوان والوفد وسيستضيف التحالف يوم الإثنين القادم فى مقر حزب الغد داعيا جميع الأحزاب السياسية للحضور فنحن نريد تحالف من أجل مصر وليس لدينا موقف ضد السلفيون  وقبل دخولى السجن  كنت  أخطب  الجمعة فى أحد المساجد السلفية بالمنصورة ،

وقال نور أن الإخوان المسلمون كانوا شركئنا فى السجون ونحن الإثنين كنا نعيش تجربة واحدة  وكان إسهامهم جدى وفعال أثناء إنضمامهم للحملة الثورية ضد التوريث.

وشدد نور على ضرورة إتخاذ موقف جدى بشأن ما حدث فى ميدان التحرير من إنتهاكات الأمن وعلى وزير الداخلية أن يقدم إستقالتة  ،مشيرا إلى أن هناك تواطوء و شبهة حقيقة فى عدم وجود نوايا حسنة حول تحقيق الإنضباط الأمنى.

وأعلن نور أنه سيشارك  يوم 8/7 فى المليونية التى دعى لها شباب مصر وسينضم إلى صفوف المقاتلين من أجل أستكمال مطالب الثورة.

وأعتبر  نور أن وثيقة الأزهر التى صدرت مؤخرا عن الدولة المدنية من أعظم الوثائق السياسية التى نبنى عليها حوار لتطوير الخطاب السياسى والدينى فى مصر ،وأشار نور أن الخطاب الدينى ليس مسئولية الأحزاب والأزهر هو الأمل الوحيد فى تطوير الخطاب  بمصر  .

وطالب نور بألا تكون الأختيارات السياسية على أساس مختلط (دينى-سياسى )وموقفى هذا لا يعد تنصل  من عقيدتى( فأنا المواطن الوحيد فى العالم الذى رفع قضية لكى يصلى أثناء وجودى بالسجن )والكل يعلم أن المواطن المصرى متدين بطبعة سواء كان مسلم أو مسيحى وبعض التيارات التى كانت ضد الدين فى فترات سابقة أنقرضت الأن.

وعن الحد الأدنى للأجور أشار نور أننى أطالب ب1200 جنية كحد أدنى وفكرة تقسيم  الحد الأدنى على سنوات (ضحك على الذقون) فالطريقة التى يحسب بها التضخم فى مصر طريقة ساذجة لا تتعدى مرحلة الإبتدائى ولابد أن يكون البنك المركزى أكثر شفافية فى حساب نسبة التضخم .

وأشار نور أن الأحزاب قيمتها فى ورقها ،فهناك حزب عنده حلول لمشاكلنا وأخر ليس لديه حلول والحزب الأقوى هو من لدية حلول ويستطيع تنفيذها بأمان ،فنحن نريد فى الفترة القادمة أن نسمع ما يقال من الأحزاب وليس ما يقال عنها لكى نصنع مستقبلا لهذا البلد.

جاء ذلك خلال ندوة ألقاها د /أيمن نور مساء أمس بنادى سموحة حول التوعية السياسية بحضور عدد محدود من أعضاء النادى وعدد من الصحفيين ،كما غاب عن الندوة المهندس محمد فرج عامر رئيس النادى .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *