نجاد يتعرض للسباب والشتائم خلال احتفال بمنزل السفير بالقاهرة

نجاد يتعرض للسباب والشتائم خلال احتفال بمنزل السفير بالقاهرة
Thumbmail2013-02-07+22 17 54.754X

وكالات:

تعرض الرئيس الإيراني أحمدي نجاد اليوم الخميس للسباب والشتائم من أحد الشباب أثناء إلقائه كلمة على هامش الاحتفال بالعيد الوطني الإيراني بمنزل السفير الإيراني بالقاهرة مجتبي أماني .

وأخترق أحد الشباب الاحتفال بالعيد الوطني الإيراني وقام بتوجيه الشتائم إلي أحمدي نجاد أثناء إلقاء كلمته وقال “اخرجوا هؤلاء السفاحين من بلادنا” وقامت قوات الأمن بتطويق الشاب وإخراجه من الاحتفال بالعيد الوطني الذي أقيم بحديقة منزل السفير الإيراني بالقاهرة.

وعقد أحمدي نجاد علي هامش الاحتفال مع عدد من رموز القوي السياسية في مصر من بينهم محمود عزت القيادي بحزب الحرية والعدالة وعصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط وأيمن نور رئيس حزب غد الثورة وإبراهيم الزعفراني من قيادات جماعة الإخوان فيما قدم عمرو موسي من جبهة الإنقاذ التهنئة للرئيس الإيراني ولم يشارك في الاجتماع.

شارك في اللقاء مع الرئيس الإيراني العديد من الشخصيات الدينية من الأزهر والكنيسة وأعضاء مجلس الشعب والشوري من بينهم البدري فرغلي ورامي لكح ومحمد إدريس ورفاعة الطهطاوي رئيس ديوان رئيس الجمهورية وموسي أبو مرزوق نائب رئيس حركة حماس .

وقال الرئيس الإيراني إن اليوم فرصة تاريخية في منعطف تاريخي لكي يعمل الشعبان المصري والإيراني بهمة عظيمة وتمهيد الطريق للحرية والعزة .

وأكد أن بلاده رفضت إجراء محادثات مباشرة مع الولايات المتحدة الأمريكية حول برنامجها النووي لأنه يتنافى مع الاحترام المتبادل والعدالة والمساواة فضلا عن عدم قبول إيران أي شيء يفرض عليه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *