ضباط الشرطة الأحرار: ميلشيات إخوانية تضرب المتظاهرين بالنار بالإتفاق مع قيادات الداخلية

ضباط الشرطة الأحرار: ميلشيات إخوانية تضرب المتظاهرين بالنار بالإتفاق مع قيادات الداخلية
وزير الداخلية

كتب – محمد رزق:

أعلنت حركة ضباط الشرطة الأحرار أنه توافر لديها معلومات موثقة تفيد بوجود اتفاق بين وزير الداخلية – اللواء محمد ابراهيم –  ومسئولون فى السلطة أن تتولى ميلشيات تابعة لجماعة الإخوان المسلمين، إطلاق النار على المتظاهرين فى الشوارع، لرفع الحرج عن الوزارة.

وقالت الحركة في بيان لها: ” تلقينا شهادات من زملاء لنا فى عدة مواقع أبرزها بمحيط القصر الجمهوري فى الميرغنى بمصر الجديدة، تفيد أن ضباط وأفراد الشرطة العاملين فى هذه المنطقة لم يكونوا مسلحين ببنادق او مسدسات تطلق الرصاص الحى، وأن اقصى تسليح لهم كان بنادق الخرطوش، ولم يطلقوها على المتظاهرين فى الوجه أو الصدر”.

ووفقا للمعلومات السرية التى حصل عليها ضباط الشرطة الأحرار؛ فإن وزير الداخلية وعددا محدودا جدا من قادة الشرطة هم الذين يعلمون بتفاصيل هذا الاتفاق، وبوجود عناصر من جماعة الإخوان للتعامل مع المواطنين.

ودعا ضباط الشرطة الأحرار  الضباط وكافة العاملين بجهاز الشرطة إلى البدء فى وقفات احتجاجية امام جميع أقسام الشرطة ومديريات الأمن، للمطالبة بإقالة وزير الداخلية وعودة جهاز الشرطة ليكون جهازا محترفا ينفذ القانون، ولا يتم استخدامه بشكل سياسي يفقد ثقة الشعب فى الشرطة، “وقد بذلنا جهودا مضنية لإعادتها خلال العامين الماضيين”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *