محافظ أسيوط يوافق على إشهار صندوق التكافل الاجتماعى للعاملين بالمحاجر

محافظ أسيوط يوافق على إشهار صندوق التكافل الاجتماعى للعاملين بالمحاجر
Picture 004(1)

أسيوط- سحر رشدى:

تبنى اتحاد شباب الثورة بأسيوط رغبة العاملين بمشروع المحاجر بأسيوط  بإشهار صندوق للتكافل الاجتماعى وذلك من أجل الحفاظ على مدخرات العاملين، وقد تم اجتماع تحت رعاية اتحاد شباب الثورة بأسيوط وبحضور عدد من العاملين بمشروع المحاجر مع د. يحيى كشك محافظ أسيوط يوم الثلاثاء الموافق 8/1/2013.

وأكد عقيل إسماعيل عقيل المتحدث الإعلامى لاتحاد شباب الثورة بأسيوط  أن العاملين بمشروع المحاجر عبروا لأعضاء الاتحاد عن تخوفهم الشديد من تعنت العديد من قيادات عليا بمشروع المحاجر واصرارهم غير المبرر على تعطيل إشهار الصندوق، وتشكيل لجان غير مختصة الغرض منها تعطيل إشهار الصندوق والاستيلاء على أكثر من 2 مليون جنية هى حصيلة مدخرات من استقطاعات دورية من مرتباتهم.

وعلى ذلك تبنى الاتحاد تلك القضية وقد تم عقد عدة اجتماعات متتالية مع القائمين على الصندوق والمستشار المالى والقانونى وتم تشكيل محلس إدارة للصندوق وفقا للمادة 16من القانون رقم 54لسنة 1975.

وعبر مصطفى أحمد محمود رئيس مجلس إدارة الصندوق عن سعادته والعاملين بمشروع المحاجر بموافقة المحافظ على إشهار الصندوق وتشكيل مجلس إدارة واعتماد توقيعات رسمية للصندوق، وقدم الشكر للاتحاد على تبنيه قضيتهم وانصافهم الشديد من الظلم الذى تعرضوا له على مدار سنوات، وأكد مصطفى أن لولا تدخل قيادات اتحاد شباب الثورة بأسيوط واصرارهم على رفع الظلم عن كاهل العاملين بمشروع المحاجر ما تم شئ فى ظل تعنت غير مبرر وغير مسئول من قيادات بالمشروع على إهدار حق العاملين فى مدخراتهم ومستحقاتهم المشروعة .

 

التعليقات

  1. للاسف لم يتم اشهار الصندوق حتى الان وقام بعض المستفدين من حل الصندوق بخداع الناس على انه اذا تم فك الصندوق كل واحد هياخد اشتراكاته على حسب مدته والمبلغ المتبقى سوف يتم توزيعه بالتساوى مع العلم بانها كذبه عشان يجمعو اكبر عدد ممكن من التوقيعات لحل الصندوق مستغلين ظروف العاملين وحاجتهم للمال ولكن اناشد انا وزملائى السيد المحافظ برفض حل الصندوق الذى هو فى المستقبل سند لاولادنا اناشد السيد المحافظ بالوقوف بجانبنا فكل المبالغ الموجودة فى الصندوق ملك للعاملين بمشروع المحاجر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *