مغتصبة التحرير : 50 شخص جردونى من ملابسى ، واشقائى عاوزين يولعوا فى التحرير

مغتصبة التحرير : 50 شخص جردونى من ملابسى ، واشقائى عاوزين يولعوا فى التحرير
تحرش3

كتب – محمد لطفى :

 

قالت إحدى ضحايا الاغتصاب الجماعى بميدان التحرير، عشيه تظاهرات ذكرى الثورة الثانية: إنها تعرضت للاغتصاب من قبل 50شخصًا، بالقرب من أحد المطاعم الشهيرة بالميدان.

وأضافت خلال استضافتها ببرنامج الحياة اليوم على فضائية الحياة، دون ذكر اسمها, أن المغتصبين حذروها من وجود حالات تحرش وعرضوا عليها المساعدة حتى لا تتعرض للإيذاء إلا أنهم قاموا بالهجوم عليها وجردوها من ملابسها بعد السيطرة عليها.

وأضافت أن المغتصبين قاموا بتجريدها من بنطالها، بالإضافة إلى تمزيق ملابسها الداخلية باستخدام آلة حادة وبعدها قاموا بهتك عرضها.

وأشارت إلى أن هدف المغتصبين لم يكن لرغبة جنسية وإنما هدفهم الأساسى هو فض بكارتها بأى وسيلة.

ونوهت إلى أنها لم تجد من يساعدها من المتظاهرين إلا بعد ما انتهكوا عرضها تماما، لافتة إلى أن أحد المتظاهرين قام بإشعال النيران فى أنبوبة غاز ووجها صوب المغتصبين لتفريقهم.

وتابعت أنه تم نقلها إلى المستشفى وسط نزيف حاد وإصابة بكدمات وجروح فى جسدها بعد الاعتداء عليها.

وأوضحت أنها ستتبع الإجراءات القانونية وقامت بعمل محضر، ومن المقرر أن يتم عرضها غدا على الطب الشرعى لفحص حالتها.

ونوهت أن أسرتها فى حالة غليان قائلة: “أشقائى يريدون أن يزلوا ميدان التحرير ويقتلوا كل اللى يشفوه”.

وأضافت أنها لم تشارك فى المظاهرات بهدف سياسى، وإنما شاركت فى إطار منظمة حقوقية للتصدى للتحرش.

 

التعليقات

  1. لو اخواتك رجالة فعلا
    كانوا نزلوا الميدان و خلصوا على كل اللي فيه
    يمكن تلحقي الاخريات من نفس المصير
    قلنالكو ميييييييييييييت مرة
    من بالميدان ليسوا ثوارا و انما بلطجية و مرتزقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *