المدار تكشف.. وهم المياة المعدنية !!!

المدار  تكشف.. وهم المياة المعدنية !!!
مياة معدنية

تحقيق – محمد لطفى :

حقائق نضعها امام الحكومة الرشيدة.. “فماذا هم فاعلون”؟!!

وزارة الصحة.. لايوجد فى مصر مياة معدنية والموجود هو مياة جوفية,
جهاز حماية المستهلك.. معظم الابار المستخرج منها المياة غير صالحة للاستهلاك الادمى.. وتم اكتشاف مياة للصرف الصحى بداخل ابار المياة المعدنية
د/ عصام سلطان..رئيس لجنة الصحة بجهاز حماية المستهلك
المصريين بين سندان المياة الملوثة ومطرقة المياة المعدنية المغشوشة.. تم الكشف عن شركات تقوم بتعبئة مياة الحنفية والطلمبة على انها معدنية.. نطالب من الدولة تغليظ عقوبة الغش الى الشروع فى قتل
د/ صديق عفيفى.. خبير فى مجال التسويق
الشركات تلجى الى الدعاية المكثفة لترويج سلعتها لذلك استمر بيع المياة المعدنية فى الاسواق.. الجهاز الحكومى عقيم وبطى بطى
د/ مراد القوصى.. خبير المياة
المواصفات العالمية للمياة المعدنية لا تتبع فى مصر
د/ بدوى لبيب.. استاذ الكلى
المياة المعدنية تؤدى الى امراض كثيرة.. مياة غسيل الكلى يتم تحليلها من قبل وزارة الصحة فما بالنا بالمياة المعدنية

عاش المصريين لسنوات طوال فى وهم مايسمى المياة المعدنية وربما يعيش البعض هذا الوهم الان مقتنعا انة يهرب من تلوث المياة الى نقاء المياة المعدنية ولا يعلم انة وقع بين سندان المياة الملوثة ومطرقة المياة المعدنية الغير صالحة للاستهلاك الادمى والتى تظهر نتائجها بعض فترة فى صورة امراض الكلى والمعدة .. ولذلك تقتحم المدار العالم الوهمى لما يسمى المياة المعدنية.

وفى بيان لجهاز حماية المستهلك تم نشرة قريبا أكد فية الجهازانة يشدد على ضرورة اعلام المستهلك والتجار بعدم التعامل مع شركات تعبئة المياة المعدنية الاتى اسمائها وهى الفا هدير وسواى واكوا دلتا وطيبة واكوا مينا واكوا سوتير والوادى وذلك نظرا لظهور بكتيريا البروتوزوة الحية فى نتائج التحليل الماخوذة من الابار لدى هذة الشركات. هذا واكد البيان ان العينات اثبتت وجود مصدر للصرف الصحى يصل الى داخل هذة الابار وشدد الجهاز على ان هذة الابار لا تصلح للاستهلاك الادمى وانة فى مصر لايوجد مياة معدنية وانما مياة جوفية من الابار

د/ عصام سلطان..رئيس لجنة الصحة بجهاز حماية المستهلك
اكتشفنا شركات تعبا المياة تحت بير السلم.. بعض الشركات تعبا المياة العادية ومياة الطلمبة وتبيعها على انها معدنية.
هذا واكد للمدارد/ عصام سلطان.. رئيس لجنة الصحة بجهاز حماية المستهلك أن المياة العادية فى البيوت تكون ملوثة نتيجة الوصلات الداخلية بالمنازل او الشوارع نظرا لتعرضها للصدا والرمال والشخص قد يهرب منها ويلجى الى المياة المعدنية نظرا لما يسمع عنها من النقاء ومن مشاهدة الاعلانات الجذابة ولا يعلم ان اللجوء اليها كارثة اكبر فبعض الشركات تستخدم الفلاتر لتنقية المياة العادية وتحويلها الى معدنية ويتم بيعها على انها معدنية وفى الاساس هذة الفلاتر التى تنقى المياة تكون غير مطابقة للمواصفات القياسية العالمية مما يؤدى الى تلوث المياة مرة اخرى وهكذا يكون المواطن المصرى قد وقع بين مطرقة الفلاتر وعدم مطابقتها للمواصفات وبين سندان المياة المعدنية الملوثة

وعن مياة الابار التى يستخرج منها المياة المعدنية يقول د/ عصام ماهى الا مياة ابار ويتم عمل تنقية لها وهى مياة مفلترة ويقولون عنها معدنية حيث انة لا يوجد فى مصر مياة معدنية ولكنها مياة ابار جوفية

وكشف د/ عصام عن عدة مفاجات حيث قال.. انة يوجد فى مصر من يعبأ مياة الطلمبة ويبيعها على انها مياة معدنية وتكون فيها بالطبع نسبة الماء العكر والاملاح الزائدة مما تؤدى الى الاصابة بالكلى وهذا سبب رئيسى للاصابة بالحصاوى على الكلى كما ان بعض الشركات تستخدم مياة الحنفية العادية الموجودة فى المنازل ويتم تنقيتها عن طريق القطن والشاش ويتم بيعها على انها مياة معدنية هذا ولقد تم اكتشاف العديد من الاماكن الموجودة تحت بير السلم تقوم بتعبئة المياة المعدنية وكان هذا مثلا فى منطقة 6 اكتوبر الصناعية ولكنهم يستطيعوا بعد ذلك ان ينقلوا الى اماكن اخرى
وعند سؤال المدار.. كيف لهم ان ينقلوا تعبئة المياة المعدنية الى اماكن اخرى بعد ماتم القبض عليهم؟

اجاب د/ عصام ان المشكلة تكمن فى العقوبة فهى فى كل الاحوال لاتزيد على عقوبة الغش التجارى وتكون على الارجح غرامة يتم دفعها بكل سهولة ثم يعاود ويمارس نشاطة مرة اخرى واوضح د/ عصام ان جهاز حماية المستهلك كان قد قدم مذكرة الى مجلس الشعب المنحل لكى يتم تغليظ عقوبة الغش التجارى الى عقوبة الشروع فى قتل ولكنهم لم يصل اليهم اى رد من المجلس

د/ صديق عفيفى.. خبير فى مجال التسويق
بعض الشركات تقوم بعمل دعاية مضادة من اجل ترويج منتجاتها.. والجهات الحكومية بطيئة فى التحرك.
هذا ولقد اوضح د/ صديق عفيفى الخبير فى مجال التسويق عن السر فى استمرار بيع المياة المعدنية فى الاسواق المصرية قائلا للمدار.. ان بعض الشركات قد تستغل الدعاية المضادة من اجل الترويج لمنتجاتها مستغلة شغف الشعب المصرى بالاعلان المبهر وحبة الى التجربة كما ان الضرر الواقع على الانسان من جراء استخدام المياة المعدنية الملوثة ليس ضرر وقتى ولكنة ضرر قد ياخذ وقتا لكى يشعر بة الانسان وايضا بط الجهات الحكومية فى اتخاذ الردع المناسب لهذة الشركات واكد على ان الحكومة يلزم لها اتخاذ قرارات احترازية بوقف هذة الشركات المخالفة على الفور وان يتم مصادرة الكميات المخالفة للمواصفات.

واوضح عفيفى ان النائب العام فى مصر يملك سلطة منع اى فرد من السفر وايضا هو يستطيع ان يغلق المصانع التى تغش فى المياة كاجراء احترازى من اجل صحة المصريين
د/ مراد القوصى .. خبير المياة..مواصفات تعبئة المياة المعدنية لا تتبع فى مصر.

ولقد اكد للمدارد/ مراد القوصى.. خبير المياة ان فى مصر لايوجد اتباع للمواصفات العالمية لانتاج المياة المعدنية وانة لا يحمل الشركات المخالفة الخطا بمفردها ولكنة اكد ان الحكومة لا تقوم بدورها فى متابعة هذة الشركات وانها تكتشف حالات غش كل بضعة اعوام بالرغم من ان الغش يمارس بشكل منتظم واشار الى انة لابد من متابعة الابار المنتجة للمياة والتى تعبا منها المياة المعدنية بشكل دورى ويجب عمل تحاليل بصفة دورية لهذة المياة وارسالها الى معامل وزارة الصحة للتاكد من سلامة الابار من البكتيريا ومن الاملاح الزائدة كما اكد ان بعض الابار فى مصر تختلط فيها مياة الصرف الصحى مع مياة الابار ويتم بالرغم منهذا تعبئة الزجاجات المعدنية من هذة الابار وتساءل اين هى وزارة الصحة  واوضح ان تلوث المياة تكون بنسب ولا تكون بدرجة واحدة بل بدرجات متفاوتة

د/ بدوى لبيب.. استاذ الكلى
المياة المعدنية الملوثة تؤدى الى امراض كثيرة.. مياة غسيل الكلى يتم تحليها فى معامل وزارة الصحة فما بالنا بمياة شرب الانسان
ومن اجل ان هذا كلة يصب فى مجال صحة الانسان كان للمدارلقاء مع د/ بدوى لبيب استاذ الكلى والذى قال .. ان المياة المعدنية اذا كانت  ملوثة تكون مثلها مثل اى مياة فهى تؤدى الى امراض كثيرة بالنسبة للانسان وبعض هذة الامراض لاتظهر اعراضهاالا بعد فترة من الوقت وهذة هى الكارثة واوضح ان نسبة البكتريا فى المياة هى التى تحدد مدى صلاحيتها من عدمة فاذا كانت المياة بها اقل نسبة بكترية تكون صالحة اما اذا كانت بها نسبة بكتيريا عالية او ضارة فلا تكون صالحة للاستهلا الادمى وكذلك نسبة الاملاح واشار د/ بدوى ان مياة غسيل الكلى يتم تحليها من قبل المعامل المركزية بوزارة الصحة فكيف اذن يتم اهمال مياة الشرب والمعدنية بالنسبة للانسان السليم واكد عاى انة يجب ان تؤخذ عينات من جميع الابار التى تنتج مياة معدنية وان يتم تحليها من قبل المعامل المركزية بوازرة الصحة وذلك للتاكد من صلاحيتها من عدمة

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *