نجاد يحدث قلق بالحسين ، وسورى يضربة بالحذاء

نجاد يحدث قلق بالحسين ، وسورى يضربة بالحذاء
نجاد00

كتب – محمد لطفى :

حاول شاب سوري الاعتداء بحذائه على الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد – أثناء خروجه من مسجد “الحسين” بالقاهرة -؛ حيث أدى صلاتي المغرب والعشاء جمعًا.

قابل الشاب السوري الرئيس الإيراني أحمدي نجاد عند خروج من المسجد رافعًا حذاءه، غير أن الأمن المصري حال دون ذلك وألقى القبض عليه، و ردد الشاب عبارات تهاجم إيران منها “قتلتم إخواننا”؛ وذلك لموقفها الداعم لرئيس النظام السوري بشار الأسد.

وأظهر فيديو – التقطه مصور الأناضول – الشاب وهو يرفع حذائه ويصرخ في اتجاه نجاد، الذي كان يبعد عنه أمتارًا قليلة، قبل أن يلقيه في اتجاهه إلا أن الحذاء أصاب أحد أفراد حراسة الرئيس الإيراني.

وأثناء تواجد أحمدي نجاد بالمسجد، حدثت مشادة محدودة بين اثنين من المتواجدين حيث حمل أحدهما لافتة كتب عليها “ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين”، فيما هاجمه آخر قائلاً: “يقتلوا إخواننا وإحنا هنا نقول لهم ادخلوا مصر آمنين”.

التعليقات

  1. نحن شعب مصر لا نقبل التعدى على ضيوفنا فى داخل بلدنا وانا احد افراد هذا الشعب اقدم اعتزارى واسفى لضيفنا الكريم لمل بدر للاسف من احد ضيوف مصر الاخ السورى ان صح الخبر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *