مرسي ونجاد ومحادثات حول الأزمة السورية الراهنة

مرسي ونجاد ومحادثات حول الأزمة السورية الراهنة
مرسى ونجاد

كتب- معتز راشد:

في إطار قمة منظمة التعاون الإسلامي التي بدأت اليوم في القاهرة، أجرى الرئيس المصري محمد مرسي والرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، محادثاتحول الأوضاع الراهنة، في أول زيارة لرئيس إيراني إلى مصر منذ 1979، بعد مشاركتهما في المؤتمر.

وكان أحمدي نجاد وصل الثلاثاء إلى القاهرة للمشاركة في القمة، وكان في استقباله عند سلم الطائرة نظيره المصري محمد مرسي بحسب لقطات بثها التلفزيون المصري الرسمي.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن “الرئيس المصري عقد جلسة محادثات مع نظيره الإيراني في المطار “تناولت آخر المستجدات على الساحة الاقليمية وسبل حل الأزمة السورية لوقف نزيف دماء الشعب السوري دون اللجوء للتدخل العسكري”.

كما بحث في “سبل تدعيم العلاقات بين مصر وايران”، ومن المقرر أن يزور الرئيس الإيراني بعد ظهر اليوم مقر الأزهر الشريف، كما أفادت مصادر في الأزهر.

ولم تعرف تفاصيل أخرى عن برنامج أحمدي نجاد الذي أعلن في طهران لكن بدون إعطاء تفاصيل أنه سيلتقي في القاهرة “مسؤولين ورجال سياسة ووسائل إعلام وجامعيين وطلاب”.
وقبل مغادرته طهران، عبر أحمدي نجاد عن الأمل في  أن تمهد زيارته الطريق أمام استئناف العلاقات بين البلدين، وقال “سأحاول فتح الطريق أمام تطوير التعاون بين إيران ومصر”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *