مؤسسة وادي النيل لرعاية عمال المحاجر توزع قروض ومشاريع صغيرة لـ940 سيدة في المنيا

مؤسسة وادي النيل لرعاية عمال المحاجر توزع قروض ومشاريع صغيرة لـ940 سيدة في المنيا
1 (3)

كتب – زينب محمد:

وزعت مؤسسة وادي النيل لرعاية عمال المحاجر بالمنيا مجموعة من القروض الميسرة على زوجات عمال المحاجر ضمن برنامج القروض الذي تتبناه المؤسسة منذ 2009  .

تقول سوزان عزت مديرة وحدة الاقراض بمؤسسة وادي النيل أن  برنامج القروض بالمؤسسة بدا في 2009 ويعمل في تسع مجتمعات بقرى شرق النيل بالمحافظة  واستفاد منه حتى الان 940 سيدة ، تقوم فكرة البرنامج على توفير فرص دخل بديلة للاسرة عن عمالة ازواجهم واطفالهم في المحاجر والمعروف عنها بانها اسوء اشكال العمالة في مصر ،ويعمل فيها اكثر من 4000 طفل تحت 18 سنة في محافظة المنيا، يعتمد المشروع على مجموعة من المتابعات أو ما يسمى “المنسقات”للمتابعة الميدانية داخل المجتمعات.

أشارت كريستين ماهر مديرة مشروع تنمية زوجات عمال المحاجر بقرى شرق وغرب النيل ان البرنامج يعمل على تدريب زوجات عمال المحاجر قبيل الحصول على القروض بهدف تمكين  وتنمية مهارات السيدات ،وقدم البرنامج تدريبات متنوعة لاكثر من 200 سيدة على الصناعات الغذائية وحرفة الكوافير والخياطة ،كما قدم دورات حول كيفية ادارة المشروع مثل دراسة الجدوى والسوق والتسويق فضلا عن لقاءات التوعية لرفع الوعي بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للسيدات  وتحصل المتدربة في نهاية البرنامج على شهادة وهدايا رمزية مثل الادوات المستخدمة في الحرفة التي ستقوم بالعمل فيها.

نجلاء خلف من قرية زاوية سلطان وهي احدى السيدات اللاتي تلقت تدريبا على حرفة الكوافيرة وحصلت على قرض من المؤسسة ،اعربت عن سعادتها بحصولها على القرض لعمل كوافير في منزلها تستطيع من خلاله ان تزيد  دخل اسرتها وتعين زوجها على النفقات المنزلية وخاصة ان العمل في المحاجر لا يوفر دخلا ثابتا فضلا عن المشاكل الصحية الكثيرة التي يسببها .

اما سحر محمود زكي من نفس القرية فقد اختارت شراء ماكينة خياطة بعد ان تلقت تدريبات على حرفة الخياطة في المؤسسة تقول اتمنى عمل مشروع  صغير لابنى حتى  لا يعمل في المحاجر وقد قمت بعمل قرض اخر حيث اقوم ببيع  البقالة وادوات التنظيف.

هذا وقد تنوعت المشروعات ما بين بقالة – خضار – ملابس جاهزة – طيور – ماعز وأعنام – فول وطعمية – كوافير – أدوات منزلية – فراز لبن – اكسسوار حريمي – صناعة أقفاص.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *