الأموال العامة بالإسكندرية تستمع إلي “وزير السياحة” في قضية شاليهات قصر المنتزة

الأموال العامة بالإسكندرية تستمع إلي “وزير السياحة” في قضية شاليهات قصر المنتزة
منير فخرى عبد النور

كتب ـ مصطفي رجب:

تستمع اليوم الاثنين نيابة الأموال العامة بالإسكندرية، برئاسة المستشار أسامة عبد الظاهر المحام العام الأول لنيابات الأموال العامة، إلى أقوال منير فخرى عبد النور وزير السياحة السابق، بعد اتهامه و3 وزراء آخرين بإهدار المال العام وتخصيص شاليهات شاطئ عايدة السياحى بقصر المنتزة، لعدد من مسئولى النظام البائد، بأسعار رمزية فى حين أن قيمة الكابينة 100 ألف جنيه.

وكان المستشار مصطفى الحسينى محامى عام الأموال العامة بالقاهرة قد كلف نيابة الأموال العامة بالإسكندرية، بإجراء تحقيق مع 4 وزراء سياحة سابقين هم كل من منير فخرى عبد النور، وزهير جرانه، وفؤاد سلطان، فى قضية اتهامهم بتخصيص كبينتين فاخرتين بالإيجار السنوى لكل من الأسبق أحمد نظيف، رئيس الوزراء، وحبيب العادلى ووزير الداخلية الأسبق، بشاطئ عايدة بالمنتزه بالإسكندرية، بقيمة ألفى جنيه سنويا بموجب حق انتفاع مباشر، على الرغم من أن القيمة السوقية الحقيقية لإيجار الشاليه كانت لا تقل عن 150 ألف جنيه سنويا، مما يعد بإهدارالمال العام والاستيلاء عليه بدون وجه حق.

وتوصلت التي باشرها المستشار محمد مندور، أن الشاليهات والكبائن قد تم تخصيصها لـ 12 من المسئولين السابقين،  ومن ضمنهم زكريا عزمى، رئيس ديوان رئاسة الجمهورية السابق، وعاطف عبيد، رئيس الوزراء الأسبق، وإبراهيم سليمان، وزير الإسكان الأسبق، وأبناء أحمد فتحى سرور، رئيس مجلس الشعب، السابق، وآخرين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *