“المصري ما يتعراش” وقفة احتجاجية للقوى الثورية بسواقي الفيوم

“المصري ما يتعراش” وقفة احتجاجية للقوى الثورية بسواقي الفيوم
سحل مواطن- -حمادة صابر - المواطن المسحول

الفيوم– محمد حسين:

دعت حركة “الإشتراكيون الثوريون” بالفيوم إلى تنظيم وقفة احتجاجية في السادسة مساء الجمعة المقبل بميدان السواقي تحت مسمى “المصري ما يتعراش” بمشاركة عدد من القوى والحركات الثورية، اعتراضا على رفضهم لسحل وتعذيب المصريين، بعد واقعة تعرية “حمادة صابر” مسحول الإتحادية ونشر الفيديو الخاص بتعذيبه على مواقع الإنترنت والفضائيات.

جاء في الدعوة “أنه أثناء خروج الجماهير في موجة ثورية جديدة عمّت ميادين التحرير في كل المدن المصرية ضد النظام الذي استغل ثورة المصريين باسم الدين جاء رد النظام بإطلاق بلطجية داخليته الذين ورثهم من النظام السابق بسحل وتعرية المواطن “حمادة صابر” الذي خرج مطالبا بالعدالة الإجتماعية التي يفتقدها والتي رأى أن مشروع النهضة لن يحققها له فأضاف لها مطلبا ملحا بالتأكيد على صون الكرامة الإنسانية للمواطن المصري، والتي قام النظام “المتأسلم” على حد وصفهم – بإهدارها بأسوء مما كان يتصرف سابقه حيالها وذلك في مشهد اندلعت ثورة 25 يناير من أجل عدم تكراره وحدوثه”.

يذكر أن حمادة صابر المعروف بمسحول الإتحادية قد أدان المتظاهرين واتهمهم بسحله وتعذيبه وأكد أن الشرطة هي من قامت بتخليصه منهم إلا أنه عاد ليقول أن الشرطة هي التي اعتدت عليه وجردته من ملابسه وسحلته أثناء احداث اشتباكات قصر الإتحادية الرئاسي الجمعة الماضي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *