التخطي إلى المحتوى

 

الإسكندرية – نورهان صلاح الدين

 

 

ينظم المعهد السويدى بالإسكندرية لقاء حوارى حول الجدل السياسى بين نشطاء السياسة و المجتمع داخل الشارع المصرى مساء الخميس السابع من يوليو بالجامعة الأمريكية بالقاهرة حيث يعد هذا اللقاء النقاشى هو جزء  لمساهمة المعهد  من خلال أنشطته المتنوعة فى دعم و تعزيز ثقافة الديمقراطية بالإضافة الى الدين و السياسة ومن المقرر ان تفتتحه السفيرة برجيتا هولست العانى  مديرة المعهد السويدى بالإسكندرية، ويديره الإعلامى تيم سباستيان المشهود له بالأعتدال وله العديد من البرامج الحوارية فى ذلك المجال .

وأوضح المستشار الأعلامى للمعهد السويدى على الباردى ان أهمية ذلك اللقاء ترجع الى أن اى نظام ديمقراطى لابد من مشاركة المواطنين فى
المناقشات العامة حوله ، و هذا الموضوع يهتم به كل قطاعات
الشعب المصرى و يأتى فى توقيت هام يضع مصر ” الجديدة ”
على مفترق الطرق لتنمية الديمقراطية بها .. انه بالتأكيد
موضوع جدير بالمناقشة و مؤشر على حرية التعبير .

وأشار البارودى انه سوف يشارك فى اللقاء الحوارى شباب مايقرب من 15 جامعة مصرية ،
من محافظات مختلفة حيث يحرص المعهد على مشاركة
الشباب المصرى فى هذا الموضوع الحيوى و الهام ، الذى
يعد حديث الساعة فى هذه المرحلة الانتقالية .. الى أى
مدى يعتقد الشعب المصرى ان الدين يلعب دور فى السياسة ؟.