المبادرة الشعبية بالمنيا تدعو رئيس وأعضاء المحكمة الدستورية العليا توضيح سبب تأجيل الحكم

المبادرة الشعبية بالمنيا تدعو رئيس وأعضاء المحكمة الدستورية العليا توضيح سبب تأجيل الحكم
المحكمة الدستورية

المنيا- زينب محمد:

دعا حزب المبادرة الشعبية رئيس وأعضاء المحكمة الدستورية العليا إلى إعلان السبب الذى دعاهم لمد أجل النطق بالحكم فى دعوى بطلان الجمعية التأسيسية ومن ثم بطلان الوثيقة التى أخرجتها وقاطع الاستفتاء عليها أكثر من ثلثى الشعب المصرى.

وأكد الدكتور مينا ثابت مؤسس الحزب أن الجميع كان ينتظر النطق بالحكم اليوم كما كانت المحكمة قد سبق فأعلنت من قبل، لا سيما أن هذا هو الحكم الذى تم محاصرة مبنى المحكمة لمنعها من النطق به وهو الأمر الذى يعد فى رأى الحزب من أهم أسباب حالة انتشار البلطجة والفوضى التى تمر بها البلاد فالمواطنون يحذون حذو من سكتوا على الحصار بل وشجعوا عليه.

والجدير بالذكر أن حزب المبادرة كان قد سبق وأدان محاصرة المحكمة ومنعها من ممارسة حقها بل ودعاها للنطق بالحكم من ميدان التحرير أن تعذر إيجاد مبنى محكمة تستطيع استخدامه لا سيما أن القانون لا يشترط عليهم النطق بالحكم فى مقرهم إلا أن قضاة المحكمة لم يستجيبوا للنداء وقتها وآثروا الانتظار حتى يتم السماح لهم بممارسة عملهم من مقر المحكمة وهو الأمر الذى لم يتم إلا بعد تمرير وثيقة الجمعية التأسيسية التى حصنت مجلس الشورى الذى أجريت انتخاباته بنفس طريقة انتخابات مجلس الشعب الذى تم الحكم ببطلانه.

وأضاف حزب المبادرة أنه يرى أن حتى فى ظل هذه الوثيقة المعيبة الخارجة من الجمعية التأسيسية يمكن للمحكمة الدستورية أن تحكم بعوار وبطلان الجمعية التى أخرجتها وأن تبطل العمل بوثيقتها المطعون على شرعيتها بسبب مقاطعة غالبية الشعب وكذلك مئات محاضر التزوير للقلة الحاضرة وأن تقضى بالعودة للعمل مؤقتا بدستور 1971 لحين البدء من جديد فى اصدار دستور توافقى يليق بمصر وتاريخها ويحفظ كرامة القضاء واستقلاليته الكاملة عن تأثير السلطة التنفيذية وغير ذلك مما خلت منه وثيقة التأسيسية وهو الأمر الذى ان حدث سيفضى الى استقرار حقيقى وليس استقرار لفظى يعيش فى أوهام البعض ويسوقونه للبسطاء بلا جدوى ظاهرة أو واقع ملموس ويساعد على خروج البلاد من حالة الضياع الذى تعيشه بحسب حزب المبادرة.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *