المبادرة الشعبية بالمنيا تدين أعمال العنف المضاد أمام قصر الاتحادية ومحافظات الجمهورية

المبادرة الشعبية بالمنيا تدين أعمال العنف المضاد أمام قصر الاتحادية ومحافظات الجمهورية
مرسى ومبارك..

المنيا- زينب محمد:

أدان حزب المبادرة الشعبية أعمال العنف والعنف المضاد الدائرة أمام قصر الاتحادية وفى العديد من مناطق ومحافظات الجمهورية والتى أسفرت عن سقوط العديد من الشهداء والمصابين وحمل الحزب القيادة السياسية المسئولية الكاملة عن تدهور الأوضاع بإصرارها الغير مبرر على بقاء حكومة الدكتور هشام قنديل ورفضها الاستجابة لدعوات القوى الوطنية والثورية المطالبه بتشكيل حكومة انقاذ وطنى.

وأشار الحزب فى بيانه إلى أن الأوضاع الآن تتشابه مع ما كان يجرى أيام النظام السابق وأنه إن لم يتم تدارك الأمر سريعا فسيصبح على الجميع الاعتذار للرئيس السابق مبارك فهو قد على الأقل قد ترك الحكم ومحافظات مصر موحده وبعد أن أقال حكومة فاشلة ووزير داخلية مرفوض شعبيا بحسب الحزب وأكد الدكتور مينا ثابت مؤسس حزب المبادرة أن دعوة الحزب لا تزال قائمة بالافراج الصحى عن مبارك مقابل الافراج عن المعتقلين المصريين ببعض البلدان العربية بالاضافة الى مئة مليار دولار تدفعها أسرة الرئيس ومحبيه فى جميع البلدان تستخدم فى تسديد ديون مصر الخارجية والقضاء على البطالة ورفع مستوى معيشة المصريين مؤكدا أنه يحسب لمبارك عدم تركه للبلاد وقد كان ذلك بمقدوره وعدم سلوكه مسلك بشار الأسد فى التعامل مع الثورة.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *