اشتباكات بالاتحادية وتراجع للجنية

اشتباكات بالاتحادية وتراجع للجنية
اقتصاد مصر

كتب – محمد لطفى :

واصل الجنيه المصري التراجع أمام معظم العملات الأجنبية خلال الأسبوع الماضي، ليسجل أدنى مستوياته أمام اليورو والدولار الأمريكي فيما يزيد على 10 سنوات، وأمام الجنيه الإسترليني في يزيد عن 5 سنوات.

وشهدت مصر في الأسبوع الماضي أزمة سياسية واشتباكات بعدة محافظات في ذكرى ثورة 25 يناير على خلفية صدور حكم قضائي بإحالة أوراق 21 متهمًا بأحداث مجزرة بورسعيد لمفتى الجمهورية، الأمر الذي أدى لاشتعال الموقف بمدن القناة، ونشوب اشتباكات بين الأمن والمتظاهرين، وإعلان الرئيس محمد مرسي حالة الطواريء وحظر التجوال بها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *