“الحرية والعدالة” يستغيث بالداخلية من ثوار الفيوم في جمعة “الخلاص”

“الحرية والعدالة” يستغيث بالداخلية من ثوار الفيوم في جمعة “الخلاص”
419598_506556286054881_1471452906_n

كتب – محمد حسين:

انطلقت عقب صلاة جمعة اليوم مسيرة احتجاجية خرجت من أمام مسجد ناصر الكبير بالفيوم و طافت شوارع وميادين المدينة الرئيسية  تلبية لدعوات القوى والحركات الثورية للمشاركة فيما أطلقوا عليه “جمعة الخلاص”؛ اعتراضا على سياسات الرئيس محمد مرسي في إدارة شئون البلاد واستخدام العنف ضد الثوار و الانحياز لجماعة الإخوان المسلمين على حد وصفهم والمطالبة بتحقيق كامل أهداف الثورة المصرية.

و حاول بعض المشاركين في المسيرة أثناء مرورها أمام مقر حزب الحرية والعدالة بميدان المسلة تمزيق لافتة كبيرة للحزب مما أدى إلى تبادل الإشتباكات وإلقاء الطوب بين الطرفين و سماع دوي أعيرة نارية من جانب حزب الحرية والعدالة لتفريق المتظاهرين و قد ناشد الحزب على صفحته الرسمية قوات الداخلية ومدير الأمن بحمايتهم محملينهم مسئولية ما قد ينتج عن ما وصفوه بمحاولات اقتحام لمقر الحزب من جماعة “البلاك بلوك” و البلطجية.

و أكملت المسيرة طريقها لتجوب شوارع المدينة حاملين لافتات معادية لجماعة الإخوان والنظام الرئاسي الحالي و صور بعض شهداء الثورة المصرية يتقدمها صورة الشهيد “جابر جيكا” و رددوا هتافات منها ” “عيش حرية – عدالة اجتماعية”، “يسقط يسقط..حكم المرشد”، “يا مبارك نام واتهنا وانت وراك أحفاد البنا “، “مشروع النهضة..طلع أونطة”، “نام وارتاح يا مبارك ..مرسى هيكمل مشوارك”.

فيما أدانت القوى الثورية استخدام العنف والتعدي على الممتلكات العامة أو الخاصة أو الإخلال بالأمن مؤكدين على سليمة الثورة حتى تحقيق مطالب السواد الأعظم من الشعب المصري الذي ما زال ينتظر تحقيق مطالبه المشروعة من عيش وحرية وعدالة إجتماعية.

شارك في المسيرة أعضاء من حركة “الإشتراكيون الثوريون” و كفاية و6 إبريل و اللجان الشعبية بإطسا و أحزاب الدستور والمؤتمر و التحالف الشعبي الديمقراطي والتيار الشعبي و مجموعة من شباب الألتراس بالفيوم

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *