نشطاء مصريون: جبهة الإنقاذ وضعت أيديها مع مرسى قاتل الثوار

نشطاء مصريون: جبهة الإنقاذ وضعت أيديها مع مرسى قاتل الثوار
الكنيسة

 كتب – زيدان القنائى:  

قال الناشط أشرف حلمى وصفحة أنا اسف يا دبابة: “لقد وضعت جبهة الانقاذ أياديها مع . سعد الكتاتني ويونس مخيون و أبو العلا ماضي والشيخ محمد حسان وعبد المنعم أبو الفتوح فى اتفافيه الازهر و الذين هم يمثلون الحاج مرسى قاتل الثوار و المرشد رئيس عصابة الإخوان و من يمارسون العنف تحت اشراف وزير الداخليه الاخوانى بغطاء قضائى برعايه النائب العام الإخوانى .

 و أود أن أعرف من قام باطلاق الخرطوش و قنابل الغاز على المتظاهرين يوم ٢٥ الماضى؟! اليست هى قوات الامن ،و من السبب فى قتل اكثر من ٤٠ مصريا فى بورسعيد اليس هو نظام مرسى الفاشى. ولماذا لم يمارس هذا النظام الفاشل اسلوب القمع السابق مع اولاد ابو اسماعيل فى مدينه الانتاج الاعلامى و مع الاخوان امام المحكمه الدستورية عندما طالبوا بعزل النائب العام السابق.

 فهذه الجبهة دعت الى التظاهر لاسقاط الدستور قبل الاستفتاء عليه و بعد ذلك وافقوا و انسحبوا فى صمت موافقين على المهزلة رغم علمهم مسبقا على تزوير هذا الاستفتاء و هاهم اليوم يلعبون نفس اللعبه مع السلفيين لهدف ما فى قلوبهم.!!.

هذا الاتفاق مشكوك فيه لاعطاء المزيد من الصلاحيات للنظام لقمع الثوره و اعطاء الفرصه لكل من الاخوان و السلفيين و مباركه اهله و عشيرته للاعتداء على الثوار كما حدث فى بورسعيد.ايها الثوار ثقوا فى الله فالله هو خير من يدبر الأمور”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *