ميلشيات ايرانية بسوريا تقتل كل من هو عمر،وتغتصب عائشة

ميلشيات ايرانية بسوريا تقتل كل من هو عمر،وتغتصب عائشة
ايران

وكالات :

وجهت حركة (الأنصار) الإسلامية السنية في إيران عددا من الرسائل إلى الذين ينتقدونها بسبب حملها السلاح في وجه النظام الشيعي في البلاد.

وقالت في رسالة مسجلة نشرتها، الثلاثاء إنه لا يوجد “سياسي واحد حي أو حر طليق” في إقليم بلوشستان، وذلك في معرض ردها على الذين يقولون: “لا قدرة لكم” بالنظام الإيراني، والذين يتساءلون: لماذا تحملون السلاح وهناك طرق أخرى غير السلاح، يقصدون الطرق السياسية.

و(أنصار إيران) حركة إسلامية سنية مسلحة، تقاتل الدولة الشيعية بسبب اضطهادها الأقلية السنية واحتلالها إقليم بلوشستان، وهو إقليم يسكنه البلوش، وهم مسلمون سنة تتوزع أراضيهم بين ثلاث دول: إيران وباكستان وأفغانستان، ويقع الجزء الإيراني منه شرق البلاد.

وتساءلت الجماعة في رسالة قرأها “أبوحفص البلوشي” وهو قيادي بالحركة: “من الذي يهدم مساجد السنة؟ ويقتل علماءهم وشيوخهم في إيران؟ من الذي ينشر الفتن في العراق وباكستان وسوريا ولبنان ودول الخليج؟ من وراء اغتصاب أخواتنا في سوريا والعراق؟ من وراء قتل الأطفال في سوريا؟ متهمة بذلك ميليشيات شيعية إيرانية بقتل كل طفل في سوريا يحمل اسم “عمر” نسبة إلى الصحابي أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، الذي تهاجمه الكتب والمصادر الشيعية، وأيضًا اغتصاب أي امرأة سورية اسمها “عائشة” نسبة إلى أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *