ايران: تصعيد أعمال الكبت واعتقال عدد من الصحفيين وغلق وسائل اعلام تابعة للزمر المنافسة عشية الانتخابات

ايران: تصعيد أعمال الكبت واعتقال عدد من الصحفيين وغلق وسائل اعلام تابعة للزمر المنافسة عشية الانتخابات
احمدى نجاد

كتب – محمد اسكندري:

عشية مهزلة الانتخابات الرئاسية، قامت ماكنة القمع التابعة لنظام الملالي وبأمر من شخص خامنئي باعتقال العديد من صفحيي وسائل الاعلام معظمهم من التابعين للزمر المنافسة لخامنئي منها صحف شرق وآرمان وبهار واعتماد ووكالة ايلنا وصحيفة آسمان الاسبوعية. وعزت وكالة قوات الحرس للأنباء «سبب اعتقال هؤلاء الأفراد» إلى «التعاون مع وسائل الاعلام المعادية للثورة والناطقة باللغة الفارسية».

موقع تابناك العائد الى القائد السابق لقوات الحرس هو الآخر تم غلقه من قبل النيابة العامة في طهران بتهمة «نشر آراء مسيئة».

استهداف وسائل اعلام تصدر في اطار قوانين الملالي أنفسهم يبين مدى خوف النظام من الانتفاضات الشعبية باستغلال الظروف الناجمة عن الانتخابات. الواقع أن خامنئي يريد بذلك فرض تقييدات أكثر وتوحيد أركان النظام بهدف اسكات الزمر المنافسة. كما يبين هذا العمل مدى هشاشة النظام أكثر من ذي قبل بحيث لا يتحمل حتى أقل صوت من داخل العصابات الداخلية للنظام.

جدير بالذكر أن الهيئات الدولية وصفت مرات عديدة نظام الملالي بأنه «أكبر سجن للصحفيين في العالم» و «أكبر سجن للمراسلين في الشرق الأوسط».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *