الجيش الامريكى يدمر قرية باكملها اعلنت الاستقلال

الجيش الامريكى يدمر قرية باكملها اعلنت الاستقلال
مزرعة امريكية

صحف :

عاشت جماعة دينية تعرف باسم الفرع davidians  في مجمعهم وصفوه جبل. الكرمل خارج اكو بولاية تكساس. في 19 أبريل، 1993 هاجمت عناصر من حكومة الولايات المتحدة مجمعهم وقتل النساء والأطفال حول لهم ولا قوة مع الدبابات ورماة اللهب، والغازات السامة. فقدت ما يقرب من 100 من الأبرياء حياتهم نتيجة لذلك. ما يجعل هذا مأساة أفظع النسب هو أن الداوودية لم تفعل شيئا لإثارة هذا الهجوم من قبل الحكومة في الولايات المتحدة.

    كان لديهم بعض المعتقدات الدينية التي جعلها تختلف عن غيرها من الكنائس،. وكانت الخلافات الدينية بالتأكيد ليست عذر لحكومة الولايات المتحدة لتدمير وطنهم وحياتهم، ولا سيما من دون محاكمة. التعديل الأول للدستور الذى يضمن الحق في عبادة الله وفقا لما يمليه الضمير في ذلك بلده، ولكن الحكومة تجاهلت تماما هذا الحق في مجزرة في واكو.

هناك أسئلة كثيرة في مأساة واكو التي لم يتم الرد عليها.

واهمها على الاطلاق كيف يقدم الحاكم الامريكى فى اعتى الدول الديقراطية فى العالم على ان يصدر مثل هذا الامر مخالفا الدستور الامريكى

وللاجابة  على مثل هذا التساؤل وعلى الرغم من صعوبته ان الطائفة التى وجدت داخل الكنيسة

اولا : حملت الطائفة السلاح

ثانيا : اعلن زعيمهم ديفيد كوريش استقلاله عن الولايات المتحدة الامريكية

ثالثا : رفع علم غير علم الولايات المتحدة

وكان الرد الرد من الجيش الامريكى حاسما وقاطعا لاخروج على سيادة الدولة والاتحاد الامريكى

والرواية والعبرة لمن يعتبر

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *