عبد الحليم علام : سأسلم قريبا للنائب العام ما يدين الإخوان..والثوار أتوا بعصام شرف من حكومة الوطنى ..والتنصل من عضوية الوطنى خسة ودنائة

عبد الحليم علام : سأسلم قريبا للنائب العام ما يدين الإخوان..والثوار أتوا بعصام شرف من حكومة الوطنى ..والتنصل من عضوية الوطنى خسة ودنائة
Untitled_1_345624619

الإسكندرية – مروة سعيد

سيطر عبدالحليم علام عضو الحزب الوطنى المنحل والمشرف على نوادى المحامين  مرة أخرى على نادى المحامين بجليم  وذلك بعد أن تولى عاصم نصير المحامى الإخوانى الإشراف على النادى بقرار من محمد الدماطى أحد وكلاء النقابة العامة وأعلان الجماعة سيطرتها على النادى،وقد أقام علام مساء أمس الإربعاء حفل ليلة الإسراء والمعراج بالنادى داعيا لها جموع المحامين بالنقابة على الرغم من إعلان جماعة الإخوان عن أحتفالها بنفس الليلة اليوم .

قال هشام الدخلاوي  المحامى الإخوانى وأحد أعضاء لجنه الشريعه بنقابة  المحامين بالإسكندرية بأن النادي بالفعل يدار بواسطه عاصم نصير  طبقا لإرادة المحامين التي  تريد أن تخلع جميع أعضاء الحزب الوطني السابقين .

وأشار خلف بيومي أن نادي المحامين مفتوح لجميع المحامين ولا يصح أن نمنع إقامه أحتفالا بليله مباركه مثل ليله الأسراء والمعراج ونحن سنحتفل بها يوم الخميس  وكل من يريد أن يقيم نشاط بالنادي فأهلا وسهلا به.

علي الجانب الأخر أكد عبد الحليم علام بأنه أقام حفل ليله الإسراء والمعراج بصفته المشرف علي أنديه المحامين ونادي جليم طبقا لأنتخاب مجلس النقابه العامه له وعدم صحه القرار الذي أصدره محمد الدماطي وكيل النقابه والذي شابه الكثير من الغموض فهو لم يذكرأي شئ عن عزلى او تسليم النادي لأنه يعلم أنه لا يجوز له ذلك ،وهذا ما أكده خطاب خالد أبوكريشه الوكيل الثاني للنقابة.

وأضاف علام أن الأخوان كانوا بالفعل سيقوموا بمنع الحفل بالقوة وتجمعوا  بكثافه داخل وخارج القاعة و لولا التواجد المكثف للمحامين فى الأحتفال ، وعندما رأي الأخوان هذا الحشد  خشوا أن يفعلوا أي شئ من أجل ألا يكشف أمرهم أمام جموع المحامين.

وأشار علام إلي أن جماعة الأخوان أعادت تعيين عدد من الموظفين الذي سبق طردهم لوجود مخالفات ماليه وإداريه عليهم ولكنهم تابعين لهم ويحاولون فرضهم علي النادي ولا أعلم من أين يعطوهم رواتبهم خاصه وأن توقيعي هو المعتمد لدي البنك وليس توقيع عاصم نصير

ونفي علام وجود لجنه تسمي لجنه الشريعه بالنقابه وأن جماعه الأخوان تستدعي الديمقراطيه عندما تريد ، وتساءل بأي ديمقراطيه يتحدث أفراد منهم ويدعون بخلع عضو منتخب ويخالفون القانون واللوائح.

وهاجم علام الأخوان قائلا  أنهم علي مدار أكثر من20 عام سيطروا علي نقابه المحامين  حتى تدهور بها الحال ولم يقدموا أي خدمه  للمحامين  سوى  للمنتمين لهم ،و عندما سيطروا علي نقابه الإسكندرية منعوني و قاموا بتهميشى علي مدار 4 سنوات لأنني مختلف معهم ، وفى عام 2009 حصلت علي ثاني  أعلي الأصوات بأنتخابات النقابه العامه متفوقا عليهم وعلي قياداتهم في أنتخابات أشرف عليها القضاء وبأعترافهم  فأشتعلت الحرب ضدي أكثر .

وأعلن علام أنه سيكشف قريبا عن مستندات تدين الجماعة ماليا داخل النادى وسيتم تسليمها للنائب العام.

وشدد علام علي أنه أنضم للحزب الوطني في شهر أغسطس 2010 بعد ضغوط كبيره تعرض لها من قيادات الحزب والتي كانت تريد قيادات جديده مشيرا إلى أن الكثير من أعضاء الوطنى وخاصة المنضمين فى الأونة الأخيرة قد تمت ممارسة كافة الضغوط عليهم وذلك لرغبة الوطنى بضم أكبر عدد من الوجوه التى تحظى بقبول عند الناس .

وأدان علام  تنصل بعض أعضاء الوطن تجاه عضويتهم معتبرا ذلك” خسة ودنائة ”  فبدلا من تنصلهم  يجب ان يوضحوا كيف دخلوا الحزب ولماذا ،فكثير من أعضاء الحزب أتى بهم الثوار إلى الحكومة الجديدة وعلى رأسهم الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء وغيره من الوزراء،فكل شخص لابد وأن يحاسب لماذا نتحمل أخطاء غيرنا من الفاسدين.

وقال علام ليس كل أعضاء الحزب الوطني فاسدين وليس كل الأخوان مصلحين فهناك المفسد منهم أيضا وكذلك جميع الأحزاب الموجودة قبل الثورة.

وعن واقعة أطلاق  النار التي يتحدث عنها الإخوان فهى غير صحيحه فهم من بدأوا بالبلطجه بالرغم من أنني أتفقت مع قيادات الأخوان بالنقابة بتأجيل الحفل لتجهيز المكان فقبلوا وقالوا سنبلغ الجميع ونرد عليك ، وكان الرد  من خلال تجمع أكثرمن250 أخواني من بعد صلاة الجمعة وبدأوا الأحتكاك بالعمال والمحامين ، وعندما أتيت حاولوا الأعتداء علي وكل هذا مسجل لدي.

وتعجب علام من إدعاء الأخوان بأنهم كانوا يحاربون الحزب الوطني وهم يمارسون نفس الأساليب التي كان يتبعها في السيطره علي كل شئ من مساجد ونقابات وحتي الأنديه لم تسلم منهم فما حدث بالأتحاد وسموحه كان بتخطيط منهم وبأعضائهم للسيطره علي كل شئ ،فأين الديمقراطيه أوهل الديمقراطية  هى القوة وفرد العضلات .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *