الإخوان تتحدث عن انفراجة للأزمة ووثيقة “الشاطر” تكشف تصفية الثوار والإعلاميين بمجازر دموية

الإخوان تتحدث عن انفراجة للأزمة ووثيقة “الشاطر” تكشف تصفية الثوار والإعلاميين بمجازر دموية
خيرت الشاطر

كتب – هبه الزغبى:

قال خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين : “ إن ما تشهده مصر من أعمال عنف وقتل وتخريب ستنتهى يوم الجمعة القادم “.

جاء ذلك فى بيان أصدره المرصد الاسلامي مساء أمس الاثنين، أن الشاطر أرسل رسائل إلى شباب الإخوان يبشر فيها شباب الجماعة بأنباء سارة يوم الجمعة القادم .

وأوضح المرصد أن الأنباء السارة هى أن الجماعة تنوى الإعلان عن قبول مبادرة جبهة الإنقاذ الوطني، حقنًا لدماء المصريين المسلمين، وحماية للدولة الإسلامية الوليدة في مصر، وحرصًا على شرعية واستقرار الرئيس مرسي .

وأكد البيان أنه رغم عدم موافقة الجماعة على الصلح مع جبهة الانقاذ خاصه وأنها المسئولة عن كل ما تشهده مصر من خراب،- حسبما ذكر البيان – لكنه استنادا إلى القاعدة الشرعية “حيثما توجد المصلحة فثمة شرع الله”، فإن ذلك يقتضى أن نفوت على أعداء الوطن والإسلام من الداخل والخارج، ونصارى مصر الذين خانوا العهود، فرص الانقلاب على الدولة الإسلامية الوليدة، صونا لدماء الشباب المسلم، لأننا سنحتاج هذا الشباب في معارك قادمة لتثبيت أركان الدولة الإسلامية.

ودعا البيان الشباب المسلم إلى تقبل السلم في هذه المرحلة الخطيرة .

ومن جهة أخرى، تقدم الدكتور محمد سعد الكتاتني، رئيس حزب الحرية والعدالة-، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، بمبادرة لتعديل قانون الانتخابات، خلال جلسة الحوار الوطنى التى دعا لها الدكتور محمد مرسي، وحضرها عدد من الشخصيات والأحزاب السياسية.

وقال الكتاتني، في تدوينة عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك” بعد منتصف ليل الإثنين: “تقدمت في الحوار الوطني نيابة عن حزب الحرية والعدالة بمبادرة لتعديل قانون الانتخابات لتخفيف حالة الاحتقان”.

وأضاف: “أتمنى أن يراجع البعض مواقفهم وينضموا معنا للتصدي لمحاولات نشر الفوضي والعنف”.

وأكد الكتاتني، أن اللحظة الراهنة لا تحتمل إلا أن نسموا جميعاً فوق خلافاتنا الفكرية وأن نضع أمن هذا الوطن واستقراره فوق كل اعتبار، قائلاً: “أيدينا ممدودة للجميع”

فى حين تبادل نشطاء على شبكة التواصل الاجتماعى وثيقة منسوبة إلى المهندس خيرت الشاطرالقائد الفعلى لجماعة الاخوان فى مصر موجهة الى قيادات الاخوان فى المحافظات تتحدث عن تنفيذ مخططات تصفية للثوار والاعلاميين بالتعاون مع قوات صديقة وقيادات أمنية فى المحافظات والخروج فى مليونية لتأييد الرئيس مرسى بعد تصفية الداخلية لميدان التحرير والمعتصمين أمام الاتحادية وتكشف الوثيقة – إن صحت – عن خطط للتطير والخلاص بدر +فجر بوحدات خاصة وصديقة والتعامل بلا رحمة عدن الضرورة وتحريك عناصر متواجدة فعليا فى التحرير والاتحادية والبؤر الملتهبة فى المحافظات مع محو أى أدلة أو ملامح تكشف هوية المنفذين

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *