مفاجاة وبالاسماء..الجزيرة : البلاك بلوك تتحرك باوامر من “الموساد “

مفاجاة وبالاسماء..الجزيرة : البلاك بلوك تتحرك باوامر من  “الموساد “
موساد

المدار – وكالات :

صرحت مصادر “للجزيرة” بأن مجموعة “بلاك بلوك” محركها الرئيس هي مؤسسة يقع مقرها الرئيس في منطقة عسكرية بصحراء النقب “الموجودة داخل الكيان الصهيوني”

وأضافت المصادر أن المنطقة العسكرية بصحراء النقب يشرف عليها ضابط بالاستخبارات الصهيونية يدعى ميرزا ديفيد، ومعه جنرال سابق يدعى بيني شاحر، وعقيد سابق بالخدمة السرية هو بازي زافر، إضافة إلى عدد من الخبراء في المجالات العسكرية والأمنية والنفسية.

وأوضح أن هذه المؤسسة ترتبط بحركة انتشار واسعة في العديد من دول العالم، وتحتفظ بعلاقات مع منظمات حقوقية غربية وشركات متخصصة في الأمن والحراسة، كما تحصل على دعم من مؤسسات أمنية صهيونية وغربية بهدف تدريب كوادر من الشباب المصري من أجل إسقاط النظام.
وقال إبراهيم الدراوي ، مدير مركز الدراسات الفلسطينية بالقاهرة ،  بأنه يملك معلومات توضح أن هذه المؤسسة تعتمد على خداع الشباب تحت ستار دعم الديمقراطية، وتقدم لهم تدريبات تتراوح بين تنظيم التظاهرات واستخدام المتفجرات، فضلاً عن التنكر وتوجيه الحشود واستغلالها لصناعة الأزمات وخلق حالة من عدم الاستقرار والتي تعني الكتلة السوداء.

وأفادت المصادر بأن أعضاء هذه الحركة قذفوا العديد من المقرات العامة بالحجارة، وشاركوا في الهجوم على بعض الموقع الإلكترونية كما أغلقوا العديد من الطرق والجسور، وامتد نشاط المجموعة إلى قصر الاتحادية الرئاسي حيث حاولوا إشعال النار بداخله عبر إلقاء الزجاجات الحارقة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *