جنايات الإسكندرية : 24 سبتمبر النطق بالحكم فى قضية مقتل خالد سعيد.

جنايات الإسكندرية : 24  سبتمبر النطق بالحكم فى قضية مقتل خالد سعيد.
Khalid-Said1

 

الإسكندرية-أميرة خورشيد

 

قررت محكمة جنايات الإسكندرية،اليوم الخميس، حضوريا  النطق بالحكم بجلسة24 سبتمبر  المقبل صدر القرار برئاسة المستشار موسي النحراوي، وعضوية المستشاريين صبحي يوسف، وعمرو عباس، وأمانة سر أنيس ميساك.فى قضية مقتل الشاب خالد سعيد والملقب إعلاميا “بشهيد الطواريء”، على يد كل من أمين شرطة محمود صلاح محمود ،ورقيب الشرطة عوض إسماعيل سليمان ، مخبري قسم شرطة سيدي جابر .وبناءا على قانون الأجراءات الجنائيه رقم 292،  طلبت المحكمة انتداب  لجنه طبيه من أساتذة الطب بكليات القاهره،وعين شمس،والإسكندرية،برئاسة كبير الأطباء الشرعيين بمصلحة الطب الشرعى بالقاهره من غير  اعضاء اللجنه الثلاثيه التى انتدبتها النيابه،وأحد اساتذة كلية الفنون الجميله المختصيين بقسم التصوير،لفحص التقرير الطبى المبدئى الأول والثانى،الخاص بفحص الصور التى انتشرت عبر وسائل الأعلام،ولبيان الأختلاف قبل ،وبعد التشريح تمهيدا للنطق بالحكم.

 

وكانت الجلسه السابقه قد شهدت أعتراض محامى أسرة “خالد سعيد”  على حجم اللفافه بتقريرالطب الشرعى ، بعد قيام هيئة المحكمة بفض الأحراز التى وردت من الطب الشرعى،لعرضها على هيئة الدفاع بالحق المدنى،ودفاع المتهمين ،وهى عباره عن “لفافة البانجو” كان المجنى عليه قام بأبتلاعها،وفق تقرير اللجنه الثلاثيه ،حيث انه ورد على لسان من قام بالتشريح ان اللفافه طولها “7 سم ونصف،وتزن 3 جرام” ،وآلان هى عباره عن بقايا من نبات شاحب اللون ،منبسط على ورقه بيضاء، ورجح انها وجدت حديثه،وطعن بالتزوير فى التقرير المقدم من الطب الشرعى ، وتقرير الدكتور السباعى أحمد السباعى كبير الأطباء الشرعيين ورئيس مصلحة الطب الشرعى سابقا.

 

وتعود وقائع القضية التى تداولت على مدار “تسعة جلسات”،إلي وفاة الشاب خالدسعيد “28عاما” ، في السابع من شهر يونيو 2010 إثر اتهامه بأبتلاعه لفافة من مخدر البانجو وفق تقرير اللجنة الثلاثية بالطب الشرعي ، وقد أحال النائب العام المتهمين للمحاكمة لثلاثة تهم وهي (القبض علي شخص بدون وجه حق،واستخدام  القسوة،والتعذيب البدني) .

 

وأشارت التحريات إلى قيام كلا من المتهمين بإلقاء القبض علي خالد سعيد أثناء جلوسه في مقهى إنترنت قرب مسكنه الكائن بمنطقة كليوباترا بوسط الإسكندرية لتنفيذ حكم جنائي صادر ضده، واتهمت أسرة خالد سعيد المتهمين بضربه حتى الموت أثناء القبض عليه وتلفيق اتهامه بحيازة لفافة بانجو وابتلاعها .

 

وتجمع اليوم عشرات الشباب من الحركات السياسيه المختلفه بالإسكندرية امام محكمه الجنايات،الذين ظلوا يرددون بتحقيق اقصى عقوبه على المتهمين،مؤكدين تمسكهم بحق “خالد سعيد”،مفجر ثورة 25 يناير.

 

وقد شهدت اليوم ساحه المحكمة تواجد أمنى مكثف منذ الصباح الباكر،من القوات المسلحه،والشرطة وتم أغلاق طريق الكورنيش ،والطريق المؤدى للمحكمه،كما قررت المحكمه اليوم اعتبار عطلة لجميع موظفى المحاكم بالإسكندرية.


 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *