إطلاق عدة أعرية خرطوش وحى على المتظاهرين أمام مديرية الأمن

إطلاق عدة أعرية خرطوش وحى على المتظاهرين أمام مديرية الأمن
احداث المجلس المحلي بالاسكندرية

كتب- سوزى حيدر وناجى عبد الحليم:

انطلقت مسيرة من منطقة سيدى جابر وحتى مديرية الأمن بالإسكندرية إعتراضاً على ماحدث من إطلاق نار فى جنازة شهداء بورسعيد مطالبه بإقاله وزير الداخلية ووقف المجزرة التى تحدث الان على الارض الباسلة فى بورسعيد وعقب وصولها إلى المديرية.

أطلق شخص يرتدى جاكيت بنى عدة طلقات نارية فى الهواء على المتظاهرين أمام المديرية فى محاولة فاشلة لتفريقهم.

عقبها عدة طلقات أخرى من أماكن متفرقة ومنها نار حى وخرطوش ثم بدأت عمليات الكر والفر بين المتظاهرين والبلطجية.

مع ظهور “المواطنين الشرفاء” المدافعين عن النظام والمناهضين لأى عمل ثورى أخذين على عاتقهم إجهاض الثورة.

وهولاء من يصف الثوار بالبلطجية والمخربين لذا لابد من التصدى لهم، ويقمون بالتعدى على الثوار ومحاولة الامساك بهم.

ولذلك عمليات الكر والفر مستمره بشكل كبير امام المديرية وكذلك إلقاء الحجارة أما صوت الطلقات فهو مستمر أيضاً وكأنها ساحة حرب حقيقية .

ويذكر أن أحد المدرعات تحركة بشكل مفاجئ وقامت بالقبض على أحد المسجلين ويدعى محمد سيكا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *