حزب مصر الثورة : الاوقاف كانت وراء استبعاد الآئمة أمنياً.ويطالب بتطهير الوزارة من رموز الفساد

حزب مصر الثورة : الاوقاف  كانت وراء استبعاد الآئمة أمنياً.ويطالب بتطهير الوزارة من رموز الفساد
1111111111111111

كتبت –مروة سعيد

ناقش حزب مصر الثورة فى اجتماعه اليوم المستجدات على الساحة الداخلية  والعديد من الملفات منها احداث ميدان التحرير وعدم الإسراع فى محاسبة اركان النظام البائد وفلوله . وقد تناول الاجتماع ملف الائمة المستبعدين بمشاركة بعض الائمة واكد الحزب على ضرورة تطهير وزارة الاوقاف وبخاصة وان رموز الفساد بها  هم من تسببوا فى إبعاد بعض الائمة بدعوى الرفض امنيا . وان كثير من تلك الحالات التى تم ابعادها كانت ورائها تقارير من الاوقاف لأمن الدولة لاستبعاد هولاء لكون هولاء رفضوا دفع الأتاوة المقررة للتعين بالوزارة والتى وصلت الى 15 الف جنيه فى بعض الحالات. فعندما يتم ضم مسجد للاوقاف تقوم لجنة الأشراف على الضم بالاتفاق مع منشىء المسجد على تعيين أثنيين  أو ثلاثة يختارهم وتاخذ أسماءهم وتسجلها  ثم تاتى بثلاثة من عندها احدهم أمين عهد  والثاني مقيم شعائروالثالث مؤذن يدفع الواحد منهم  12 الف الى 15 الف جنيه ويتم تعيين هؤلاء فورا على قوة المسجد

ثم تستدعى الثلاثة الذين  ضمهم  صاحب المسجد وتبلغهم بإنهم مستبعدون  أمنياً وتطلب منهم التوجه لأمن الدولة لاحضار موافقة ويكون قد سبقهم خطاب الى أمن الدولة  بان هؤلاء ينتموا لجماعة الاخوان  والتي تؤجل الرد لحين انتهاء التحريات التى لم تنتهى حتى الان وهذا ما كان  يحدث بالضبط .والفاسدون بوزارة الاوقاف هم من كانوا يرفضون امنيا اولا وكثير من هؤلاء الان بالسجون من خلال الرقابة الادارية واخرهم احد عشر شخصاً من الاسكندرية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *