مساجد بور سعيد والسويس مستشفيات ميدانية لعلاج الجرحى

مساجد بور سعيد والسويس مستشفيات ميدانية لعلاج الجرحى
مستشفي ميداني

كتب – علي عبد المنعم

طالب الدكتور طلعت عفيفي، وزير الأوقاف أئمة ودعاة الوزارة في محافظتي بورسعيد والسويس، بفتح المساجد لتكون مكانا لعلاج الجرحى،وأعلن وزير الأوقاف عن قيام المساجد في محافظة السويس بالمساهمة في الحفاظ على أمن المدينة، من خلال النداء على المواطنين عبر مكبرات الصوت للنزول إلى الشوارع لتشكيل لجان شعبية في كل منطقة لحراستها وحمايتها بعد أن تزايدت عمليات السلب والنهب في المحافظة.

كما طالب “عفيفي”من أبناءه من الأئمة والدعاة أن يكبروا من فوق المآذن وأن يقوموا بفتح المساجد لعلاج المصابين؛ حتى تكون المساجد ملاذا آمنا للخائفين، وليكن أصوات التكبير أعلى من صوت النيران.

وكان الأهالي قد قاموا بتقسيم أنفسهم على كل مدخل للأحياء المختلفة، وعمل دوريات لحماية منازلهم وممتلكاتهم، داعين في الوقت نفسه القوات المسلحة بعمل دوريات لمعاونتهم في حال الاشتباك مع البلطجية والمسجلين خطر، وهو ما يعيد إلى الأذهان حالة الانفلات الأمني التي شهدتها مصر إبان ثورة 25 يناير 2011.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *