التحقيق مع 3 مسجلين بمحاولة اقتحام المجلس المحلي بالاسكندرية

التحقيق مع 3 مسجلين بمحاولة اقتحام المجلس المحلي بالاسكندرية
اشتباكات بمحيط المجلس المحلي بالإسكندرية

الاسكندرية ـ مصطفي رجب:

تجرى نيابة شرق الكلية بالاسكندرية تحقيقاتها برئاسة المستشار محمد صلاح رئيس النيابة مع 3 مسجلين خطر من المتورطين فى واقعة محاولة اقتحام المجلس الشعبى المحلي بالإسكندرية القى القبض عليهم مساء امس وبحوزتهم فردين خرطوش، ومسدس، حال استقلالهم سيارة مُبلغ بسرقتها وبداخلها 3 قطع أسلحة بيضاء، و 2 خوذة حديدية.  كان اللواء ناصر العبد مدير المباحث الجنائية قد تلقى اخطارا من ضبط “صبرى.م.ز” 32 عاما، عاطل، وشهرته ” البربري”، وبحوزته مسدس ساقية تركي الصنع عيار 6,5 مم، و10 طلقات من ذات العيار، و”محمد.ح.أ” 30 عاما، عاطل، وشهرته “حمو الصيعة” وبحوزته فرد خرطوش محلي الصنع عيار 12مم، وطلقة من ذات العيار، و”إسلام.س.ع” 33 عاما، عاطل، وشهرته “الصفتى”، وبحوزته فرد خرطوش محلي الصنع عيار 12مم، حال استقلالهم السيارة رقم (3891 س ب ط) مصر. بتفتيش السيارة عُثر بداخلها على 3 أسلحة بيضاء (سيف، سكين) و2 خوذة حديدية، وبمواجهتهم، أقروا بحيازتهم للأسلحة المضبوطة بقصد استخدامها فى أعمال البلطجة والسرقة، وأضافوا باشتراكهم مع الهاربين: “أحمد.ع.أ” 32 عاما، عاطل، و”أحمد.ا.إ”، بمحاولة اقتحام مبنى المجلس الشعبي المحلي، وعندما تصدت لهم قوات الأمن، قاموا بإطلاق أعيرة نارية من الأسلحة المضبوطة بحوزتهم تجاه القوات، وقاموا بسرقة السيارة المشار إليها لاستخدامها فى ارتكاب وقائع السرقة. وتبين بالكشف عن السيارة أنها مُبلغ بسرقتها فى المحضر رقم 3683 لسنة 2013 جنح قسم شرطة محرم بك، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية، وجاري تكثيف الجهود لضبط المتهمين الهاربين.  تم اخطار ا النيابة العامة التى توالت التحقيق. امر رئيس النيابة بحبس المتهمين 4 ايام على ذمة التحقيق.

وفى سياق متصل  قررت نيابة العطارين برئاسة اسلام حمودة رئيس النيابة حجز 24متهمًا في أحداث اشتباكات المجلس المحلي، التي وقعت مساء أمس الجمعة، حتى ورود تحريات المباحث في الواقعة، ووجهت النيابة تهم البلطجة وإتلاف المنشآت العامة والتعدي على قوات الأمن والتعدي على منشآت أمنية، للمقبوض عليهم.

وكانت قوات الأمن قد ألقت – بالأمس- القبض على 24من المتظاهرين أمام المجلس المحلي على خلفية الاشتباكات التي وقعت معها أثناء مظاهرة تضم الآلاف من أهالي الإسكندرية والقوى السياسية، في الذكرى الثانية لثورة 25يناير.


 



 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *