عرين الاسد ينهار وباقى ثلاث مدن

عرين الاسد ينهار وباقى ثلاث مدن
بشار1

المدار ووكالات :

قال مصدر دبلوماسي غربي، إن سوريا لن تكون بعد سقوط بشار الأسد أرض جهاد ومجاهدين، معتبراً أن هذا الكلام هو جزء من دعاية النظام السوري، فعناصر “جبهة النصرة”، كما قال، لا يتجاوز عددهم الألفي مقاتل وهو ما لا يسمح لهم بالإمساك بسوريا.

من جهة أخرى، قال المصدر نفسه، لـ”العربية.نت” إن النظام السوري، وخلافا للدعاية التي يروج لها عن استعادته أراض ومناطق كانت بيد المعارضة، لا يسيطر على أكثر من ثلث سوريا وهو مضطر لنقل الإمدادات الى ثكناته المعزولة في بعض المناطق عبر جسر جوي.

النظام لا يسيطر عمليا، بحسب “المصدر الدبلوماسي الغربي” في باريس سوى على دمشق وحمص ودرعا، “هذه المدن ستسقط ما إن تنجح المعارضة في إسقاط الثكنات المعزولة الكبيرة التي تحيط بها”.

التعليقات

  1. ٣ اوكي بس يمكن نسيتو طرطوس واللاذقية وبانياس يعني الساحل السوري و الحسكة والقامشلي والرقة وحلب اكتر من نصا تحت امرت جيشنا السوري وهمو نفوسكن بدعايات الغرب اسدنا باقي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *