فى سبت .. التصعيد الثوره تجتاح شوارع الإسكندرية والثوار: لن نترك ثورتنا لأحد

فى سبت .. التصعيد الثوره تجتاح شوارع الإسكندرية والثوار: لن نترك ثورتنا لأحد
picture

كتب- هبة الزغبي:

نظم العديد من القوة الثورية بالاسكندرية عده مسيرات اليوم السبت فيما أسموه بسبت التصعيد طافت شوارع الإسكندرية شرقا وغربا، فمن القائد إبراهيم تحركت مسيره إلى كوم الدكه حيث المجلس المحلى ومقر المحافظه المؤقت، ومن سيدى جابر تحركت مسيرة إلى منزل محافظ الإسكندرية بقصر الصفا، وأخرى تحركت إلى مقر الإذاعه والتلفزيون بباكوس.

فقد تجمع الآلاف من المتظاهرين بعد صلاه العصر عند ميادن القائد إبراهيم وتحركوا إلى كوم الدكه، ولكن اعترض طريقهم مجموعه من أهالى وسكان المنطقة وبعض البلطجيه يحملون الاسلحه البيضاء والخرطوش يدوى الصنع وأصيب العديد من المتظاهرين فى حين أن الشرطه قامت بإطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق الاشتباكات بين المتظاهرين والبلطجيه وقامت الشرطة بضبط 24 من البلطجيه وتأكد أن 21 منهم مسجلين خطر.

أما مسيره سيدى جابر التى تحركت فى الرابعه والنصف مساء فقد قام المتظاهرين بالسير على طريق الكورنيش وقطع الطريق أمام السيارات عده مرات على أوقات متفرقه كنوع من التصعيد -على حد وصفهم- ضد حكم الإخوان وفشلهم فى إداره البلاد، وقد انتهت بالتوقف عند منزل محافظ الإسكندرية بعض الوقت، حيث قال المتظاهرين أنهم ذهبوا هناك لتسجيل اعتراضهم على نائب المحافظ حسن البرنس القيادى بجماعه الإخوان المسلمين.

كان هناك بعض المدرعات تحيط بالمنزل وأيضا بعض التشكيلات من الأمن المركزى تقف بجوار مترو ماركت والتى قامت بالنصراف من أمام المنزل، مما تسبب فى بعض الاضطرابات وسماع دوى إطلاق رصاص ولكن دون أى إصابات.

أما عن المسيرة المتجهه إلى الإذاعه والتلفزيون بباكوس للمطالبه بتطهير الإعلام ومحاوله لفت نظر الإعلام إلى أن الشارع السكندرى غير راض عن حكم من يحكمون البلاد ولا عن سياسات الإخوان في الحكم وإهتمامهم بتمكين الجماعة من الحكم وليس بمصالح الشعب .

وقد ردد المتظاهرين هتافات مناهضه لجماعه الاخوان المسلمين وللرئيس مرسى والمرشد العام لجماعه الاخوان وغيرهم من القيادات الاخوانية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *