شاهد بالأسماء.. 9 من رجال الداخلية ينتظرهم الإعدام

شاهد بالأسماء.. 9 من رجال الداخلية ينتظرهم الإعدام
أحداث بورسعيد بين الأهلي والمصري

كتب- علي عبد المنعم:

قضت محكمة جنايات بورسعيد اليوم السبت بإعدام 21 متهما في قضية “مذبحة بورسعيد” وأحالت أوراقهم إلى مفتي الجمهورية لاستطلاع رأيه في شأن الحكم، وحددت جلسة 9 مارس القادم للنطق بالحكم لباقي المتهمين.

واشتملت قائمة باقي المتهمين على تسعة أسماء من قيادات الداخلية – كما جاء بتقرير تقصي الحقائق عن أحداث المجزرة- وضمت القائمة كل من: لواء “عصام الدين محمد سمك”، مدير أمن بورسعيد السابق -ووجهت له النيابة تهمة  وأعطى أوامر للقوات بعدم التعامل مع الأحداث،ولواء “عبد العزيز فهمي حسن”، مدير الأمن المركزي ببورسعيد السابق – وتهمته تسهيل الاعتداء وعدم تفتيش المتهمين عند دخولهم الإستاد.

لواء” محمود فتحي عز الدين”، نائب مدير أمن بورسعيد السابق – واعترف بأنه شاهد تدافع جمهور النادي الأهلي علي البوابة المغلقة،لواء”جمال علي رب السيد”، مساعد مدير أمن بورسعيد للأمن العام – شارك بالاتفاق علي أن يكون تفتيش جمهور المصري ظاهري وغير دقيق وسمح لهم بالدخول وبصحبتهم أسلحة مختلفة، لواء “أبو بكر مختار هاشم “، مساعد مدير أمن بورسعيد للوحدات، المسئول عن تأمين مدرج الأهلي في إستاد بورسعيد وقت المباراة.

عميد “مصطفى صالح الرزاز” ،مدير مباحث بورسعيد سابقا، كان مسئول عن التفتيش والسماح بدخول الأسلحة في مدرجات جمهور المصري،عقيد “هشام أحمد سليم” مفتش الأمن العام ببورسعيد – 46 عاما – متهم بتسهيل اقتحام جماهير المصري لمدرج الأهلي.

” بهي الدين نصر زغلول” – مدير الأمن الوطني ببورسعيد – أثبتت الكاميرات وجوده وقت الواقعة واكتفائه بمشاهدة القتل ولم يتدخل، عقيد”محمد محمد سعد”،كان بحوزته مفتاح البوابة المغلقة وكان مختفيا وقت حدوث الواقعة.

ومن المتوقع أن يصدر ضد التسعة أحكام تترواح بين الإعدام والمؤبد حيث أن التهم الموجهة إليهم هي االاتفاق والتسهيل للمتهمين لإرتكاب جريمة القتل العمد.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *