3 وقفات بالإسكندرية أحتجاجا على عنف الداخلية ضد أهالى الشهداء بالتحرير.

3 وقفات بالإسكندرية أحتجاجا على عنف الداخلية ضد أهالى الشهداء بالتحرير.
مصر للجميع


الإسكندرية/مروة سعيد

تظاهر منذ قليل المئات من مختلف القوى الوطنية بالإسكندرية  ومنهم حركة 6 أبريل وإئتلاف شباب الثورة والحرية والعدالة والأشتراكيين الثوريين  و بعض المتضامنين مع أهالى الشهداء  أمام مديرية أمن الإسكندرية بمنطقة سموحة أحتجاجا على ماحدث مساء أمس من قبل قوات الأمن ضد أهالى الشهداء بالتحرير  ،كما شهدت ساحة مسجد القائد إبراهيم مظاهرتين متفرقتين الأولى بدأت منذ الساعة الثانية بعد منتصف الليل حتى السابعة صباحا والثانية عقب صلاة ظهر اليوم ،و قامت مديرية الأمن بإغلاق جميع أبوابها ولايوجد أى شكل من أشكال التواجد الأمنى حتى الأن .

وأعلن المتظاهرين أنهم فى حالة اعتصام مفتوح احتجاجا على أعتداء أفراد الأمن المركزى على متظاهرى التحرير ولحين الحكم فى قضية خالد سعيد غدا. وأشار المتظاهرين أن ما يحدث  رسالة لإرهاب المواطنين وذلك لعدم النزول  يوم 8 يوليو القادم ،وأشار المتظاهرين إلى أن الداخلية تستخدم نفس أساليبها القديمة.

ردد المتظاهرين هتافات (زى ماهى زى ماهى الداخلية ،والشرطة تقدم خدمة أقتلنى شكرا أسحلنى شكرا أضربنى شكرا فقط أتصل ب122،والثورة صاحية ومش هاتموت ،ياتارخ أكتب قول عن دم الشهداء مين مسئول ،الحرية خلاص قدامى)

وقد ربط الدكتور ممدوح حمزة هذه الأحداث بالحكم الذى صدر أمس بحل المحليات ومحاكمة حبيب العادلى وباقى رموز الوطنى ومحاولةإرهاب المواطنين لعدم النزول يوم 8 يوليو وقال من قاموا بإثارة الشغب بلطجية مأجورين من فلول الحزب الوطنى وشدد على ضرورة سرعة التحقيق فى الواقعة ومعرفة من أستأجر هؤلاء ومحاسبتة ليصبح عبره لمن يعتبر

وأشار أن ماحدث من قبل قوات الأمن لم يكن يهدف أهالى الشهداء بعينهم ولكن الشرطة تعاملت مع الجميع على حدا سواء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *