نكشف حقيقة ” البلاك بلوك “.. قادت احداث ماسبيرو واحد الوية الكنيسة

نكشف حقيقة ” البلاك بلوك “.. قادت احداث ماسبيرو واحد الوية الكنيسة
بلاك

المدار :

في مفاجأة من العيار الثقيل كشف عدد من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” عن حقيقة جماعة “بلاك بلوك” التي أثارت الجدل في الآونة الأخيرة، خاصة بعد تأكيد مسئوليتها عن إحراق مقرات جماعة الإخوان المسلمين في عدة محافظات، فضلاً عن تورطها في حرق الجزء الخلفي للمجمع العلمي، بالإضافة إلى مقاطع الفيديو التي تداولها النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تحمل تهديدات واضحة وصريحة تجاه عدد من الأماكن الحساسة والحيوية في البلاد على رأسها “مجلس الشورى” والمتحف المصري” فضلاً عن مجمع التحرير الإداري.

وأكد النشطاء أن المدعو شريف الصيريفي الناشط القبطي وأحد القيادات المهمة فيما يعرف بـ”الكتيبة الطيبية” والتي تمثل إحدى قوى الردع الكنسية، هو المسئول الأول والمحرك الرئيس لهذه الجماعة التي ظهرت فجأة عقب الأحداث الأخيرة، والتي يشار إليها على أنها هى التي أدارت أحداث ماسبيرو وشاركت في حصار الاتحادية وغيرها من الأعمال التي أثارت جدلاً ولغطًا كبيرًا.

جدير بالذكر أن الكتيبة الطيبية دشنها عدد من الأقباط  لتكون أحد ألوية الكنيسة الراديكالية ونشطت بشكل كبير في العقدين الأخيرين.

وتصدر مجلة ناطقة باسمها تحوى تحريضات طائفية خطيرة وتقوم بتحريض الشباب القبطي على مواجهة الإسلاميين وتتحدث عن أحقية الأقباط في حكم مصر، وترفض ما أسمته الغزو الإسلامي لمصر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *