كوريا الشمالية توجة اسلحتها النووية صوب امريكا .

كوريا الشمالية توجة اسلحتها النووية صوب امريكا .
نووى كورى

المدار ووكالات :

أعلنت السلطات في كوريا الشمالية الخميس، أن الدولة الشيوعية تعتزم إجراء تجربة نووية جديدة، إضافة إلى مواصلة تجاربها الصاروخية طويلة المدى، وهي التجارب التي وصفتها بأنها تأتي جزء من مرحلة جديدة في مواجهتها مع الولايات المتحدة.

وقالت مفوضية الدفاع الوطني للشطر الشمالي من شبه الجزيرة الكورية، في بيان الخميس، إن كل هذه الخطوات تأتي ضمن “إجراءات الرد” الموجهة إلى الولايات المتحدة، التي وصفتها بأنها “العدو الاكبر للشعب الكورى.”

جاء بيان أعلى هيئة عسكرية في كوريا الشمالية، والذي أوردته وكالة الأنباء المركزية الرسمية، رداً على تبني مجلس الأمن الدولي قراراً الثلاثاء، بإدانة قيام الدولة الشيوعية بإجراء تجربة صاروخية في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وتشديد العقوبات الدولية المفروضة على بيونغ يانغ.

وردت الحكومة الكورية الشمالية، التي عادةً ما تتبع لهجة حماسية في وسائلها الإعلامية، على القرار الدولي بتشديد العقوبات عليها بقولها الخميس، إنها ترفض جميع القرارات الصادرة عن مجلس الأمن المتعلقة بها.

ووصفت العقوبات الصادرة بشأنها هذا الأسبوع بأنها “تشكل أخطر مرحلة من السياسات العدائية ضد جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية.”

وفي العاصمة الكورية الجنوبية سيؤول، ذكرت مصادر استخباراتية أن “كوريا الشمالية أكملت كل الاستعدادات الفنية، لإجراء تجربة نووية، يمكن أن تتم في أي وقت عند إصدار القرار بذلك.”

ونقلت وكالة “يونهاب” الرسمية للأنباء أن  بيونج يانجقامت ببناء نفق في موقع إجراء التجارب النووية في “بوكي -ري”، ما يشير إلى الانتهاء من تركيب المعدات والأجهزة الخاصة بإجراء التجربة النووية المزمعة بالداخل، إلا أنه لم يُعرف حتى الآن، موعد إغلاق النفق.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *