توقيع الكشف الطبي علي 500 حالة في أول يوم ..وشراء أدوية جديدة تلبية لاحتياجات المرضي في قافلة الأزهر الطبية

توقيع الكشف الطبي علي 500 حالة في أول يوم ..وشراء أدوية  جديدة تلبية لاحتياجات المرضي في قافلة الأزهر الطبية
قافلة الازهر الطبية

كتب- علي عبد المنعم:

شهد اليوم الأول من عمل القافلة الطبية الأزهرية إقبالا شديدا من أبناء النوبة علي قافلة الأزهر الطبية حيث قام الفريق الطبي بالكشف علي أكثر من 500 حالة في اليوم .

وقال الشيخ محمد العبد رئيس القافلة أن زيادة الإقبال علي القافلة والثقة التي أعطاها لنا أبناء النوبة تؤكد علي ثقة أبناء النوبة في الأزهر الشريف وعلمائه واصفا أبناء النوبة بالطيبة والمودة  وحبهم لمصر .

وقال الدكتور طارق محمد السعيد رئيس الوفد الطبي بالقافلة  أنه تم توقيع الكشف في عيادة الباطنة علي أكثر من  150 حالة وفي عيادة الأطفال أكثر منر120 حالة وفي عيادة الصدر 100 حالة وفي عيادة العظام 110 حالة وفي عيادة الجراحة العامة 50 حالة.

وأضاف أنه تم الاتصال بمسئولي الصحة بالمحافظة للاتفاق معهم علي ضرورة إقامة عمليات جراحية خلال القوافل القادمة بشرط تحديد الحالات قبل الوصول وضرورة تفعيل التعاون بين مديرية الصحة في أسوان وكلية الطب بجامعة الأزهر من اجل تدريب الأطباء وإجراء عمليات جراحية للمحتاجين.

وقال الدكتور مصطفي أحمد رشدي مدرس مساعد الباطنة وعضو القافلة انه مقارنة بالقوافل الاخري التي شاركنا فيها من قبل وجدنا أن أغلبية المرضي في المنطقة  في حاجة ماسة للعلاج من خلال أطباء متخصصين و الكشف الشامل وقد شعرنا بالتقصير في حق المرضي بالمناطق النائية و هو ما يتطلب جهودا أكثر بكثير  في الوقت المقبل خاصة من أساتذة الجامعات المصرية.

وقال الدكتور محمد جبريل مدرس طب الأطفال بجامعة الأزهر وعضو القافلة ان اختيار مكان القافلة كان مناسبا إلي حد كبير بالإضافة إلي التعاون من جانب ادراة المستشفي والإقبال الشديد من أول يوم يدل علي ثقة من المواطنين بالقافلة.

وأضاف أنه لاحظ وجود افتقار شديد لدي المواطنين للثقافة الصحية وهو مما يتطلب زيادة التوعية من قبل الإدارات الصحية بالمحافظة والعمل علي الاتفاق مع المستشفيات الجامعية لإرسال قوافل بصفة دورية .

وقال مصطفي هندي منسق القافلة أن زيادة عدد المرضي في وتنوع الحالات جعلنا نقو بشراء أصناف جديدة من الأدوية وشراء أدوية متخصصة للحالات التي تستدعي ذلك من اجل الحرص علي صحة المرضي وتلبية احتياجاتهم .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *