العريان يعترف : امن الدولة هددنا اذا نزلنا يوم 25 يناير .

العريان يعترف : امن الدولة هددنا اذا نزلنا يوم 25 يناير .
العريان وسعد

المدار ووكالات :

وضح الدكتور عصام العريان، أن اﻹخوان في عهد النظام السابق، كانوا يراهنون على الشعب ووحدة الصف الوطني، وكان البعض يراهن على الدعم الدولي ورفع الغطاء اﻷمريكي عن الرئيس السابق مبارك؛ حيث بعد أن انعقد البرلمان المزور تم إنشاء “البرلمان الشعبي” كوسيلة ﻹحراج النظام.

وأكد العريان، عبر صفحته الرسمية على “الفيس بوك”، أن اﻹخوان قرروا المشاركة في مظاهرات 25 يناير، بتكليف النواب والنقابيين والرموز بالنزول أمام دار القضاء العالي والشباب، خاصة في ميدان التحرير.

وأضاف العريان، أن اﻹخوان  أصدروا بيان “المطالب العشرة” في 19/1/2011 بعنوان “اﻹخوان المسلمون واﻷحداث الجارية. . انتفاضة تونس ومطالب الشعب المصري”، مضيفًا أن اﻹخوان كانوا يحذرون قبل النزول للشارع، ونبهوا إلى أن الشرعية الشعبية هي أبرز دروس “ثورة تونس”، وأن الرسائل القادمة من تونس واضحة؛ للشعوب، والحكام الظالمين، والقوى الكبرى الظالمة.

وقال العريان: “كان رد أمن الدولة سريعًا ، فتم استدعاء كل رؤساء المكاتب اﻹدارية الخميس 20/1/2010 وتحذيرهم بالويل والثبور وعظائم اﻷمور، إذا شارك اﻹخوان في المظاهرات”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *