مرسى للالمان : نحترم معاهدتنا مع اسرائيل.

مرسى للالمان : نحترم معاهدتنا مع اسرائيل.
نتنياهو ومرسى

المدار ووكالات :

قال الرئيس المصري محمد مرسي إنه سعيد بتعدد الآراء في مصر وبوجود المعارضة، وإن المصريين لا يزالون يتعلمون العمل جميعا في مناخ ديمقراطي كامل، وإن النزاعات الطائفية من طبيعة الحياة لكن الإعلام يبالغ بشأنها، مضيفا أنه سيحارب الفساد بالدستور والقانون والقضاء، دون اتخاذ إجراءات استثنائية.

وفي مقابلة مع صحيفة “فرانكفورتر الجماينه تسايتونج” الألمانية الصادرة اليوم السبت قال مرسي إنه لا يحق لأحد اللجوء للعنف، وإنه لا يوجد برلمان حاليا في مصر، لكن هذا الأمر سيتغير قريبا، مشيرا إلى انتخابات مجلس النواب الذي أقر اليوم مجلس الشورى تعديلات على قانون انتخاباته.

وأكد الرئيس أن هناك فرصة كبيرة لكل الأحزاب والكتل السياسية للمشاركة في الانتخابات، وأنه سيحافظ على السلمية بكل ما يستطيع.

وقال مرسي “لدينا مشاكل وهذا طبيعي بعد الثورة التي شارك فيها 20 مليون مصري، وعلى الأقل فرد من كل أسرة….. هناك خلافات واضحة لكننا نمضي في الاتجاه الصحيح لتحقيق أهدافنا”.

وأكد الرئيس أنه لا يؤمن بالدولة الثيوقراطية، وأن التاريخ الإسلامي لم يشهد وجود مثل هذه الدولة، وأضاف “نتحدث دائما عن دولة مدنية، دولة ديمقراطية، ودولة قانون تحترم فيها المعارضة والعدالة الاجتماعية”.

ورفض الرئيس وصف المسيحيين المصريين بـ”الأقلية”، وأشار إلى أن الدستور المصري الجديد يضمن لأول مرة حق المسيحيين واليهود في الاحتكام لشرائعهم فيما يخص الأحوال الشخصية.

وأضاف أن 15% من بين 90 عضوا عينوا بمجلس الشورى مؤخرا كانوا من المسيحيين، وأن الاحتكاكات الطائفية لها طابع اجتماعي، وأن مثل هذه النزاعات بين المسلمين والمسيحيين من طبيعة الحياة، وأن الإعلام يبالغ بشأنها أحيانا.

وقال الرئيس إن النساء تشاركن في العملية السياسية، وإن واحدة من مساعديه تشرف على الحوار السياسي، وإنه لا توجد مشاكل حقيقية بشأن المرأة، وتوجد مشاكل مفتعلة.

وقال إن دور المرأة عموما على مستوى العالم ليس كبيرا بالدرجة التي ينبغي أن يكون عليها، وإن المرأة في مصر تحرز تقدما، وإن بينهن طبيبات وسيدات أعمال ومحاميات، وحتى سائقات لعربات الأجرة.

وقال مرسي “إن للنساء كل الحقوق كالرجال، بل وأحيانا أكبر”.

وقال إن الفساد لديه إمكانيات لمنع مسار الديمقراطية والحرية بكل الطرق، ولكنه يتقلص مع الوقت.

وأضاف “سأقاومه بالدستور والقانون والقضاء، وسأمضي في هذا الطريق دون اتخاذ إجراءات استثنائية”.

وأعرب الرئيس المصري عن تأييده لأن تلعب ألمانيا دورا أكبر في مصر والشرق الأوسط.

يذكر أن مرسي يعتزم القيام بزيارة للعاصمة الألمانية برلين نهاية الشهر الجاري.

و قال مرسي ردا على سؤال حول العلاقات مع إيران، إن مصر تسعى من خلال سياستها الخارجية إلى “إقامة علاقات متوازنة مع كل الدول”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *