العدل والتنمية تدين إعتقال الأمن لأبرياء بأحداث المراشدة

العدل والتنمية تدين إعتقال الأمن لأبرياء بأحداث المراشدة
تجمهر العشرات فى قنا

كتب- معتز راشد:

تجمهر أكثر من 2000 مواطن من مسلمى قرية المراشدة التابعة لمركز ومدينة الوقف فى وقت متأخر من عصر اليوم عند كوبرى المراشدة وذلك على خلفية أقدام مركز شرطة الوقف ورئيس المباحث باعتقال 10 مسلمين من القرية على خلفية أحداث تحرش تاجر قبطى بفتاة مسلمة.

كان المتجمهرين قد تجمهروا ومنعوا سيارة ترحيلات وعربة شرطة من المرور وحاولوا تكسير سيارات الامن لاخراج المتهمين من عربة الترحيلات وأقدمت قوات أمن قنا على استدعاء قوات من الأمن المركزى بمديرية أمن قنا وقامت بإطلاق 3 قنابل مسيلة للدموع ونفى حزب الحرية والعدالة والتيارات السلفية مسئوليتهم عن إحداث المراشدة مؤكدين أنهم شكلوا دروع بشرية من السلفيين والإخوان لحماية كنيسة المراشدة.

من جانبه أدان زيدان القنائى مدير منظمة العدل والتنمية لحقوق الإنسان وشاهد عيان على إطلاق الأمن لقنابل مسيلة للدموع وإعتقال عدد كبير من أهالى قرية المراشدة مطالبا الداخلية بضبط النفس وعدم اعتقال مظلومين من الأهالى أو العودة لممارسات العادلى محذرا مديرية أمن قنا من الاستمرار فى إعتقال الأبرياء من أهالى قنا وطالب القنائى بسرعة تحويل رئيس مباحث الوقف حسنين الجمل للتحقيق الفورى والتأديب بوزارة الداخلية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *