الشيخ حسان ” لمرسى وقنديل “: لا تتكبرا واياكم والتجبر.

الشيخ حسان ” لمرسى وقنديل “: لا تتكبرا واياكم والتجبر.
مرسى وحسان

الاسكندرية- المدار:

وجه الشيخ محمد حسان، الداعية السلفي، رسالة للدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية والدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء، بأنه لا يجب أن يتكبرا أو يتجبرا، ويستمعا لرأي العلماء وأهل الرأي والمشورة، فإن الاستبداد بالرأي فشل وأن مَن تكبر عن استشارة العلماء فشل وخذل وكان من السفهاء.

وطالب حسان من الدعاة والإعلاميين ألا يكونوا فظاظا خشناء في الألفاظ، ولا يكثروا في بذاءات الكلامات التى لم يعتد عليها الشعب المصري، وأنه لا يجب أن يكون المسلم  فحاشا في القول، وأنه يجب ألا نستغل مناخ الحرية بطريقه خاطئة ونعتدي على بعضنا البعض، ونسخر من بعضنا.

وقدم الشيخ حسان من علي منبر مسجد السنة المحمدية ببرج العرب غرب الإسكندرية اعتذار إن كان قد بدر منه أي أقوال أو أخطاء في حق أي مسلم أو مصري، وهو ما دفع المصلين إلى الهتاف “الله أكبر” و”هذه أخلاق شيوخنا” وطلب منهم حسان أن يكفوا حتى يكمل خطبته.

وشدد حسان على أنه يجب أن يعفو المسلم عن أخيه المسلم، وألا يثر الفتن، وأن يحسن الظن ويعود إلى صوت العقل والحكمة وإلى كتاب الله وسنته، وإلى العلماء الصالحين في أى من أموره قد يكون فيه شكوك أو ريبة.

وأكد حسان أنه ليس بالحماس والإخلاص وحده تتحقق الآمال ولكن بالانضباط بالشرعية وبعقول العلماء وبسواعد الشباب تنهض الأمة، وأنه يجب ألا نخالف شرعيتنا.

وأكد “حسان” ضرورة أن يكونوا القادة والعلماء والسياسيين والإعلاميين حكماء وعقلاء من أجل البلاد، منتقداً ما يحدث الآن من خشونة فى اللفظ وبذاءة فى كثير من الكلمات في الحوارات الإعلامية والدعوية، قائلاً “إنه لا يليق أن يسب المسلم، بل لابد أن تعود إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة.

كان الآلاف من أهالي برج العرب قد استقبلوا الشيخ حسان بالسيارات والهتافات له، وامتلاء المسجد عن آخره ونصبت قبائل برج العرب الخيام لتتسع للمصلين الذين توافدوا على خطبة الشيخ حسان، ونظم أنصار السنة المحمدية لجاناً لتنظيم المصلين وعدم التزاحم على الشيخ أو داخل المسجد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *