وزير خارجية مصر الاسبق يعترف : عمر سليمان كان يحكم ، ومبارك كان اسير لامن الدولة.

وزير خارجية مصر الاسبق يعترف : عمر سليمان كان يحكم ، ومبارك كان اسير لامن الدولة.
مبارك وابو الغيط

كتب – محمد لطفى :

قال أحمد أبو الغيط، وزير الخارجية الأسبق، إن قيادات الحرس الجديد بالحزب الوطني كانوا يسعون إلى فتح علاقات خاصة مع أمريكا مستغلين مناصبهم داخل الدولة من أجل مصالحهم الشخصية، لافتًا إلى أنه طلب من مبارك أن يمنعهم من التدخل في السياسة الخارجية.

وأوضح أبو الغيط – خلال حواره ببرنامج “الحياة اليوم” على فضائية الحياة – أن وزير الخارجية في مصر لا يضع السياسة، بل ينفذ بطريقته وخبرته السياسية توجيهات الرئيس في إطارها العام، لافتًا إلى أن مبارك كان القائد الحقيقي لوزارة الخارجية المصرية ويعطي تعليماته وتوجيهاته للعلاقات الخارجية.

وأضاف “أبو الغيط” أن اللواء الراحل عمر سليمان، كان يعمل كمستشار للأمن القومي لمصر، بجانب كونه رئيسًا للمخابرات وذلك دون تكليف رسمي، مشيرًا إلى أن سليمان كان يتدخل في السياسة الخارجية لمصر.

وقال أبو الغيط: إن الرئيس المخلوع حسنى مبارك، كان يتخوف من عمليات الاغتيال خاصة بعد حادث أديس أبابا، مشيرًا إلى أن الرئيس كان يرافقه خلال زياراته الداخلية والخارجية جهاز المخابرات وأمن الدولة والحرس الجمهوري.

وتابع: إن مبارك خلال السنوات الأخيرة كان مقيد الحركة بالتقارير الأمنية التي ترسلها المخابرات وأمن الدولة حول الزيارة التي يجريها الرئيس قائلاً: “مبارك تراجع عن زيارة السودان بعد أن وصلت معلومة للمخابرات من سيدة سودانية أن الرئيس مبارك معرض لمحاولة اغتيال.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *