وعجبى..

وعجبى..
طµظˆط±ط©0366[1]

بقلم : محمد لطفى..

هو فية اية . لاياعم مش فيلم محمد فواد وعلى فكرة هو فواد اخو فؤادة اللى فتحت الهويس وما خفتش من عتريس والله يرحم ايام الصول عتريس اللى ايدة كانت زى المرزبة على قفا اجدع مواطن فيكى يامصر والكل يقول اى اى اى وبصوت واطى كمان.

وانا سمعت ان الواطى رشيد جاى بالسلامة وسلامة ياسلامة والحرامية راجعة بالسلامة بعد ما  تصالحوا مع حكومة قنديل وياسلام على محمد قنديل فى غنوة ياحلو صبح ياحلو طل اهم طلوا ياعم قنديل بس مش على الشعب الغلبان والجعان دول طلوا على الحرامية كمان وكان يا ما كان حرامية الزطنى زمان سرقونا ورجعوا تانى بالتمام والكمال.

والله يرحم ايام زمان ورجالة زمان كانوا رجالة ووقفوا وقفة رجالة على راى المليجى الله يرحمة ويرحمنا احنا كمان وعايزنا نرجع زى زمان قول للزمان ارجع يازمان وكل شعب مصر دلوقتى بيغنى حكايتة مع الزمان وكمان مع الاخوان.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *